“المركزي” يوافق على تحمل تكاليف السحب من ماكينات الصرف لأصحاب المعاشات

وافق البنك المركزي المصري، على طلب وزارة التضامن الإجتماعي، بتحمل تكاليف السحب النقدي من ماكينات الصرف الآلي لأصحاب المعاشات البالغ عددهم 6 ملايين ممن يحملون بطاقات صرف معاشات غير صادرة من البنوك، لمدة 6 أشهر.

وقال مصدر بالبنك المركزي لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن ذلك يأتي في إطار التعاون بين البنك المركزي ووزارة التضامن الاجتماعي وفي ضوء المقترح المقدم من الوزراة بشأن الإجراءات الاحترازية لضمان سلامة المواطنين أثناء صرف المعاشات، ومقترح إلغاء العمولات والرسوم المطبقة على السحب النقدي من ماكينات الصراف الآلي لمدة ستة أشهر لأصحاب المعاشات.

وأضاف أن نحو 8 ملايين مستحق للمعاشات منهم ما يقرب من 2 مليون يصرفون معاشاتهم باستخدام البطاقات المصرفية، ما يعني إعفاءهم بصورة كاملة من كافة المصاريف الخاصة بخدمة الصراف الآلي والتي يتحملها البنك المصدر للبطاقات، وذلك طبقا لتعليمات البنك المركزي الصادرة مارس الجاري.

وذكر أنه فيما يخص باقي مستحقي المعاشات والمقدر عددهم بما يزيد عن 6 ملايين، وافق البنك المركزي على إعفائهم من المصاريف، وأن التعليمات المذكورة قد حددت تحمل البنك المصدر للبطاقة التكلفة الخاصة بمعاملة السحب النقدي، وذلك بالنيابة عن العميل، خاصة أن تلك البطاقات ليست صادرة من خلال بنك فإن البنك المركزي قرر تحمل التكلفة الخاصة بمعاملات السحب النقدي لأصحاب المعاشات من خلال تلك البطاقات بالنيابة عن وزارة التضامن.

وأشار إلى أن تلك التكلفة تقدر بنحو 3 جنيهات للمعاملة الواحدة يتم دفعها للبنك المالك لماكينة الصراف الآلي وشبكة الربط على أن تقوم وزارة التضامن الاجتماعي أو هيئة التأمينات الاجتماعية بتحمل أي تكلفة إضافية تخص حركة السحب خلال تلك الفترة.