“المركزي” يضع حدًا مؤقتًا للسحب والإيداع النقدي بالبنوك وماكينات الصرف

قرر البنك المركزي المصري، وضع حد يومي مؤقت لعمليات السحب والإيداع النقدي بفروع البنوك وأجهزة الصراف الآلي؛ للحد من مخاطر انتشار فيروس كورونا.

وقال المركزي في بيان له، إن الحد اليومي لعمليات الإيداع والسحب النقدي بفروع البنوك أصبح عشرة آلاف جنيه للأفراد و50 ألف جنيه للشركات، والحد اليومي لعمليات الإيداع والسحب النقدي من أجهزة الصراف الآلي خمسة آلاف جنيه.

وأضاف أن القرار يُستثنى منه سحب الشركات ما يلزمها لصرف مستحقات عامليها.

ودعا البنك المركزي، البنوك إلى “ضرورة اتخاذ ما يلزم لضمان الكفاءة التشغيلية لمنظومة ماكينات الصراف الآلي وتغذية الماكينات بصفة مستمرة خاصة خلال فترات صرف المرتبات والمعاشات، بالإضافة إلى استمرار تطهير وتعقيم لكافة الماكينات بشكل دوري”.

وطالب المركزي “بتقليل التعامل بأوراق النقد والاعتماد على التحويلات البنكية واستخدام وسائل الدفع الإلكترونية كالبطاقات المصرفية ومحافظ الهاتف المحمول للحفاظ على سلامة الجميع”.

وأشار إلى أن كافة البنوك قامت بإلغاء المصاريف المصاحبة للتحويلات واستخدام وسائل وأدوات الدفع الالكترونية وذلك للتيسير علي المواطنين.

يأتي قرار البنك المركزي، ضمن سلسلة قرارات استثنائية اتخذها خلال الفترة الماضية لمواجهة التداعيات الاقتصادية لانتشار فيروس كورونا الجديد.