ستاندرد آند بورز جلوبال: منطقة اليورو تواجه ركودا هذا العام

خلصت تقديرات لستاندرد آند بورز جلوبال يوم الخميس إلى أن تفشي فيروس كورونا سيتسبب في ركود بنسبة اثنين بالمئة في منطقة اليورو هذا العام، محذرة من أن الانكماش قد يصل إلى عشرة بالمئة إذا امتدت عمليات العزل الحالية في المنطقة التي تضم 19 دولة لأربعة أشهر.

وقالت وكالة التصنيف الائتماني في تقرير جديد إنه في ظل التكاليف الاقتصادية ”التي تتصاعد بشكل سريع مع تزايد الإجراءات الرامية إلى احتواء الفيروس… تواجه اقتصادات منطقة اليورو وبريطانيا حاليا انكماشا بنسبة اثنين بالمئة لعام 2020“.

وقالت ستاندرد آند بورز ”على سبيل المثال، تشير تقديراتنا إلى أن عزلا لمدة أربعة أشهر قد يخفض الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو بما يصل إلى عشرة بالمئة هذا العام“.

 

(رويترز)