وزارة السياحة تبدأ تطهير المتاحف والمواقع الأثرية

بدأت وزارة السياحة والآثار في إجراءات تعقيم وتطهير المتاحف والمواقع الأثرية؛ في إطار سياسة الدولة للحماية والوقاية من تداعيات فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”

وقال أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية، إن أعمال التعقيم والتطهير شملت جميع المناطق الأثرية والمقار الإدارية، منها المخزن المتحفي بشمال سيناء، و منطقة آثار مطروح، والمواقع الأثرية في محافظات المنوفية، وتل بسطة وصان الحجر بالشرقية، ومنطقة آثار هرم هوارة بالفيوم.

وأضاف في بيان صادر عن الوزارة: كما استمرت أعمال التعقيم باقي المناطق والمتاحف الأثرية في محافظة الإسكندرية منها منطقة كوم الناضورة الأثرية ومتحف المجوهرات الملكية والمتحف البحري، ومتحف الإسكندرية القومي، ومتحف رشيد الوطني و المقر الإداري للآثار الغارقة و منطقة آثار كوم الناضورة.

وبحسب البيان، تتضمن أعمال التطهير والتعقيم جميع الأسطح والمداخل والمخارج والممرات الداخلية والخارجية والمكتبات والمكاتب الإدارية للعاملين والأماكن الخاصة والأبواب والمسطحات وأماكن جلوس الزائرين.

وذكرت الوزارة أن أعمال التطهير تمت وفقا للمعايير الدولية لإجراءات التطهير باستخدام مواد معتمدة من وزارة الصحة والسكان.