الحكومة تقرر تعليق الدراسة لمدة 15 يومًا إضافية

أعلن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، تعليق الدراسة بجميع المدارس والجامعات لمدة 15 يومًا إضافية؛ لمواجهة فيروس كورونا.

وتنتهي فترة تعليق الدراسة التي أعلنت عنها الحكومة الأسبوع الماضي، يوم 29 مارس الجاري.

كما أعلن رئيس مجلس الوزراء، حظر حركة المواطنين على كافة الطرق العامة اعتبارًا من الساعة السابعة مساًء وحتى السادسة صباحاً لمدة أسبوعين بداية من يوم الأربعاء؛ لمواجهة فيروس كورونا.

وقال في مؤتمر صحفي، أنه بالتوازي مع حظر الحركة، سيتم إيقاف وسائل النقل العامة والخاصة طوال تلك الفترة.

وتشمل القرارات غلق كافة المحلات التجارية والحرفية بما فيها محلات السلع والمراكز التجارية والمولات غلقاً كاملًا يومي الجمعة والسبت لمنع التجمعات، بجانب الغلق من الساعة الخامسة مساًء وحتى السادسة صباحًا خلال فترة حظر الحركة.

وأشار إلى أن قرار الغلق لايسري علي المخابز والبقالة والصيدليات.

وأوضح أنه تقرر غلق جميع المقاهي والكافيهات والملاهي والنوادي الليلية غلقًا كاملًا طوال فترة الحظر، بالإضافة إلى غلق النوادي والصالات الرياضية وكافة الصالات الشعبية.

وأضاف أن الحكومة تتخذ بعض الخطوات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا الجديد، وأن المواطن المصري يجب أن يكون على قدر من المسؤولية ويساعد في تنفيذ هذه الإجراءات.

وأوضح رئيس الوزراء، أن هناك قرارات أكثر قوة يمكن اتخاذها وفقا لتطورات الأوضاع في مصر خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن الحكومة تسير وفق خطة محكمة تماشيًا مع كل مرحلة للحفاظ على صحة المواطن.

وتتضمن القرارات، تعليق جميع الخدمات التي تقدمها المصالح الحكومية باستثناء مكاتب الصحة لمدة أسبوعين بداية من يوم الأربعاء،؛ لمواجهة فيروس كورونا الجديد.

وذكر مدبولي، أنه سيتم تطبيق العقوبات بقانون الطوارئ لمن يخالف هذه القرارات، وغرامات تبدأ من 4 ألاف جنيه وتنتهي بالحبس.