شركات المحمول توفر 250 ألف كرتونة طعام لدعم مليون مواطن متضرر من فيروس كورونا

قام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالتنسيق مع شركات المحمول الأربعة للمشاركة بالتساوي من أجل توفير 250 ألف كرتونة طعام وشنطة غذائية لـ 250 ألف أسرة من الأسر المتأثرة من الإجراءات الوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا، بحيث يصل عدد المستفيدين إلى نحو مليون فرد؛ وذلك في إطار المبادرة التي أطلقها بنك الطعام المصري تحت شعار “دعم العمالة اليومية مسؤولية”.

هذا وتهدف المبادرة إلى تقديم الدعم الغذائي للمواطنين الذين تأثروا سلبًا من التداعيات الاقتصادية للإجراءات الوقائية التي تم اتخاذها مؤخرًا للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد؛ وتأتي المشاركة الإيجابية لشركات المحمول الأربعة تأكيدًا على الدور المجتمعي للشركات في مثل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.

يذكر أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كانت قد اتخذت مجموعة من الإجراءات والمبادرات لتخفيف الأعباء على المواطنين وتيسير أنشطة حياتهم اليومية لمواكبة الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الدولة لمنع انتشار فيروس كورونا، وعلى رأسها دعم منظومة التعليم عن بعد خلال فترة تعليق الدراسة بتوفير سعات إضافية لباقات الإنترنت بنسبة 20% وكذلك إتاحة خدمة التصفح لـ “بنك المعرفة” والمنصات والمواقع التعليمية مجانا لضمان عدم تأثر العملية التعليمية، وكذلك زيادة عدد مكاتب البريد التي تعمل فترة مسائية “حتى السادسة مساء” من 350 الى 2000 مكتب بريد منتشرين على مستوى الجمهورية وذلك خلال فترة صرف المعاشات، ومنح 30 ضعف الرصيد المشحون دقائق ووحدات مجانية للمواطنين عند الشحن باستخدام وسائل الدفع الإلكتروني، بالإضافة إلى إتاحة الخطوط الساخنة لوزارة الصحة مجانًا وإضافة 200 مقدم خدمة لزيادة القدرة على استيعاب المكالمات.