وزير التعليم: “كل المؤشرات تؤكد مد تعليق الدراسة”

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن كل المؤشرات الحالية تؤكد تأجيل الدراسة مرة أخرى.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، قد وجه الأسبوع الماضي بتعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة اسبوعين اعتبارًا من 15 مارس الجاري؛ لمواجهة جائحة فيروس كورونا الجديد.

وأضاف وزير التربية والتعليم في اتصال هاتفي مع برنامج “الحكاية” عبر قناة “إم بي سي مصر”، أن من الواضح مد فترة تعليق الدراسة، وأن الوزارة خططت لذلك من قبل، وهناك حالة قلق لدى الجميع، ولكن في ظل هذه الظروف، لابد أن نتعامل معها بهدوء لتقليل الخسائر ونلتزم بقرارات الدولة.

وذكر أن الوزارة أعدت مقاطع مصورة لتوضيح كل ما يتعلق بنحو 12 سنة دراسية من أصل 14 سنة دراسية، مشيرًا إلى أن الحديث عن الشهادات “مراحل النقل” الآن صعب؛ لأن ذلك سيكون له تأثير على الطلاب وذويهم وأولياء أمورهم.

وأوضح شوقي أنه تم إطلاق مكتبة إلكترونية الخميس الماضي، ويتم إعداد منصة إلكترونية، لتقديم خدمات للطلاب، وهناك قرارات تحتاج إلى رئاسة الوزراء، وقرارات أخرى تحتاج تدخل الرئيس نفسه.

وذكر أنه فيما يعلق بامتحانات الثانوية والإعدادية، فإن الظروف الآن لم تعد كما كانت عليه فى السابق، و”قد قلنا سابقًا أن امتحاناتهم في موعدها، ولكن الظروف قد تتغير في ساعات، وهو ما يعانى منه العالم الآن”.
أخبار متعلقة بالتعليم إلا من مصادرها الرسمية.

وقال شوقي إن المواطنين يجب عليهم أن يثقوا أن الدولة ستضع أفضل حل، وهناك أشياء لابد أن نقبلها لأن عسكها قد يضر، وأنه ليس من المنطق أن يظن ولي الأمر أن الدولة ستعاقب الطالب بسبب ظروف كورونا.