الذهب يرتفع بفضل الإقبال على الملاذات الآمنة لكنه يتجه صوب انخفاض أسبوعي

ارتفعت أسعار الذهب يوم الجمعة إذ فاق الإقبال على شراء أصول الملاذ الآمن أثر تدافع صوب السيولة في ظل مخاوف بشأن الضرر الاقتصادي الناجم عن فيروس كورونا، لكن المعدن الأصفر يتجه صوب ثاني انخفاض أسبوعي في الوقت الذي باع فيه المستثمرون المعدن لتغطية مراكز شراء بالهامش في أصول أخرى.

وربح الذهب في المعاملات الفورية 2% إلى 1499.92 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن انخفض 1% في الجلسة السابقة ويتجه صوب تسجيل انخفاض في الأسبوع. وصعد الذهب في العقود الآجلة الأمريكية 0.6% إلى 1487.90 دولار.

وقال جيفري هالي كبير محللي السوق لدى أواندا: ”إنه شراء للتحوط من المخاطر بالتأكيد… ماذا بمقدورك أن تشتري لكي تتحوط من مخاطر نهاية الأسبوع؟ تستطيع أن تملك إما السيولة أو المعادن النفيسة، هذا كل ما في الأمر“.

وسعت الأسهم الآسيوية لالتقاط الأنفاس عقب مكاسب في وول ستريت، بينما تجاوز الدولار أعلى مستوى في ثلاث سنوات مع تسبب الوباء في اندفاع صوب السيولة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 3% إلى 1701.53 دولار للأوقية.

وقفز البلاتين 4.6% إلى 613.54 دولار لكنه بصدد تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي على الإطلاق.

ويقول محللون إن البلاتين والبلاديوم سيظلان يسجلان اضطرابا في الأشهر المقبلة بعد خسائر ضخمة أوقد شرارتها تفشي فيروس كورونا، قبل أن يشرعا في تعاف مؤقت بدعم من فجوة إمدادات في البلاديوم وارتباط البلاتين بالذهب.

وربحت الفضة في المعاملات الفورية 5% إلى 12.72 دولار لكنها تتجه صوب تسجيل ثاني انخفاض أسبوعي بنحو 15% منذ سبتمبر 2011.

(رويترز)