“جهاز المشروعات” يتعهد بتقديم تمويلات جديدة للعملاء المتضررين من أزمة كورونا

قالت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، رئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر إن الجهاز سيدعم كافة المشروعات الممولة من خلاله ويساندها لحين انتهاء أزمة فيروس كورونا وآثارها الاقتصادية السلبية

وأضافت أنه “سيتم مد فترة سداد أي مشروع تضرر أو واجه عقبات أدت لإغلاقه أو لقلة إنتاجيته أو ما شابه”.

وذكرت أن الجهاز بصدد إصدار تيسيرات ائتمانية لتلك المشروعات المتضررة لحين انتهاء الأزمة واستقرار هذه المشروعات مرة أخرى.

وتابعت: “الجهاز سيقف خلف أبنائه من أصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وسيشارك في حل كافة المشاكل والعقبات التي تواجهها بسبب أزمة كورونا”.

وقال هاني عماد رئيس القطاع المركزي لتمويل المشروعات الصغيرة بالجهاز إن الجهاز مستعد لتوفير تمويلات إضافية وتسهيلات للمشروعات التي تحتاج إلى تمويل للتعامل مع أثار أزمة انتشار فيروس كورونا.

وأضاف أن فروع الجهاز ستستقبل كافة أصحاب المشروعات المتضررين وسيتم دراسة كل حالة على حده لدعمها بتيسيرات تتلاءم مع احتياجاتها الاقتصادية وتخفف من آثار الأزمة الراهنة ودعم هذه المشروعات لحين استقرار الأسواق وعودة دوران عجلة الاقتصاد الوطني.