المركزي: مبادرة تسوية مديونيات الأفراد تسقط ديون عن 940 ألف عميل بنحو 9.9 مليار جنيه

نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر مسئول بالبنك المركزي المصري، قوله إنه سيتم إسقاط ديون بقيمة 9.9 مليار جنيه عن نحو 940 ألف عميل من الأفراد الطبيعيين ضمن مبادرة تسوية مديونيات الأفراد الطبيعيين غير المنتظمين في السداد.

وأطلق البنك المركزي المصري، يوم الاثنين، مبادرة جديدة لتسوية مديونيات الأفراد الطبيعيين غير المنتظمين في السداد البالغ إجمالي أرصدة مديونياتهم غير المنتظمة لدى الجهاز المصرفي أقل من مليون جنيه بدون أرصدة البطاقات الائتمانية والعوائد المهمشة.

وأضاف مسئول البنك المركزي، أن إجمالي مديونيات العملاء غير المنتظمين من الأفراد الطبيعيين البالغ عددهم 940 ألف شخص، تبلغ 15.558 مليار جنيه، تشمل العوائد المهمشة “الفوائد” البالغة 4.25 مليار جنيه.

وذكر المسئول أن هناك قضايا على نحو 220 ألف شخص سيتم التنازل عنها حال انضمامهم إلى المبادرة.

وتستمر مبادرة تسوية مديونيات الأفراد الطبيعيين غير المنتظمين في السداد، قرابة عام، وتنتهي في 31 مارس 2021.

وتتضمن المبادرة السداد النقدي أو العيني في حال قبول البنك نسبة 50% من صافي رصيد المديونية بدون العائد المهمشة، على أن التنازل عن جميع القضايا المتداولة والمتبادلة لدى المحاكم فور اتفاق العميل مع بنك التعامل.

وتشمل سيتم حذف العملاء من قوائم الحظر بنظام تسجيل الائتمان بالبنك المركزي المصري والشركة المصرية للاستعلام الائتماني “أي سكور”، والإفصاح عن هؤلاء العملاء كعملاء مبادرة لمدة سنة واحدة.

كما تضمن عدم سريان حظر التعامل على هؤلاء العملاء فيما يخص تلك المديونية، وتحرير الضمانات غير النقدية وما في حكمها والرهون الخاصة بتلك المديونية.

وقال المركزي، إن المبادرة سيتم تطبيقها على العملاء الذين قاموا بالسداد قبل 30 سبتمبر 2019.