الصحة: تسجيل 40 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد وحالتي وفاة

أعلنت وزارة الصحة والسكان، عن تسجيل 40 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها لفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” داخل مصر، ليرتفع عدد المصابين إلى 166 حالة، بالإضافة إلى تسجيل حالتي وفاة جديدتين.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، إن الحالات الجديدة من بينها 35 مصريًا، و5 أجانب من جنسيات مختلفة.

وأضاف أن من بين الحالات المكتشفة يوم الاثنين، 8 حالات عائدة من العمرة، والباقي من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر مجاهد أنه تم تسجيل حالتي وفاة جديدتين، إحداهما لألماني الجنسية يبلغ من العمر 72 عاماً بمحافظة الأقصر، والأخرى لمصري يبلغ من العمر 50 عامًا من محافظة الدقهلية، كان مخالطًا للسيدة المصرية التي توفيت يوم 12 مارس بذات المحافظة، لافتاً إلى أن أسرة المتوفى البالغ عددهم 3 أفراد تم سحب عينات لهم وجاءت نتائجهم إيجابية لفيروس كورونا المستجد ضمن إجمالي الحالات الإيجابية المعلنة.

وأوضح مجاهد أن جميع الحالات المسجلة إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل حالتها مستقرة تمامًا وتخضع للرعاية الطبية وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، فيما عدا 7 حالات حالتها متوسطة، وحالتان حالتهما غير مستقرة.

وأشار إلى أن إجمالي المتعافين من الفيروس بلغ 26 حالة حتى يوم الاثنين، من أصل 34 حالة تحولت نتائجها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا “كوفيد-19”.

وذكر مجاهد أن إجمالي عدد المصابين الذين تم تسجيلهم في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى يوم الإثنين هو 166 حالة من ضمنهم 26 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و4 حالات وفاة.

ووفقا للبيان، وجهت هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، باتخاذ إجراءات وقائية مشددة بمحافظات الدقهلية، ودمياط، والمنيا؛ نظرا لرصد عدد كبير من المخالطين للحالات الإيجابية بتلك المحافظات، بالتنسيق مع كافة الوزارات والجهات المعنية.

وقال مجاهد إن الإجراءات الوقائية المتخذة في تلك المحافظات من ضمنها زيادة أعداد فرق التقصي الوبائي، وتطهير المنشآت الحكومية وغير الحكومية، وتكثيف حملات التوعية للوقاية من كافة الأمراض المعدية، بالإضافة إلى التأكد من تطبيق إجراءات العزل الذاتي كإجراء احترازي.