رئيس “الضرائب” يؤكد ضرورة توفير كافة التيسيرات للممولين

أكد رئيس مصلحة الضرائب المصرية رضا عبدالقادر، ضرورة توفير كافة التيسيرات للممولين، من حيث توفير الدعم الفني لمساعدتهم على تقديم إقراراتهم بكل سهولة، وكذلك أماكن ملائمة للاستقبال.

وقال عبدالقادر، في بيان اليوم الإثنين، إنه قام بجولات تفقدية للمناطق والمأموريات (دخل، قيمة مضافة) على مدار أسبوع شملت محافظات (القاهرة، والجيزة، والإسماعيلية) وذلك في إطار حرصه على الوقوف على كافة المعوقات والتحديات التي تواجه العاملين، وتقديم حلول لها، والعمل على تحقيق الرضا الوظيفي للعاملين والتأكد من اتخاذ المناطق والمأموريات لكافة الإجراءات اللازمة لإنجاح موسم الإقرارات الضريبية، والذي سينتهي في 31 مارس للأشخاص الطبيعيين ، وللأشخاص الاعتبارية في 30 أبريل.

وأضاف أن وزير المالية سيقوم بزيارات مفاجئة للمناطق والمأموريات خلال موسم الإقرارات للاطمئنان على التيسيرات المقدمة للممولين .

وفيما يتعلق بالتعليمات الصادرة بشأن دعم الصادرات، أشار رئيس (الضرائب) إلى أنه يتم إعطاء شهادة بالموقف الضريبي بدون تأخير عن الضرائب واجبة الأداء، وعدم تعطيل الممول بحجة أن السنوات تحت الفحص.

وأكد ضرورة استفادة العاملين بمأموريات الضريبة على القيمة المضافة بقاعدة البيانات التي تم توفيرها من الضريبة على الدخل بشأن الشركات التي بلغت حد التسجيل وغير مسجلة، والعمل على متابعة قيام الشركات التي تم تسجيلها بتقديم إقراراتها الضريبية.

ولفت رئيس مصلحة الضرائب المصرية إلى أن الحملات التي قام بها قطاع المكافحة في الفترة الأخيرة أسفرت عن بعض المناطق عن وجود ما يقرب من 85 % من الحالات غير مسجلة، وتراوحت هذه النسبة في مناطق أخرى بين 50% و60%، مما يستوجب بذل المزيد من الجهد من قبل العاملين.

وبالنسبة لمشكلة نقص أجهزة الحاسب الآلي، قال إنه تم الحصول على 600 جهاز كدفعة أولى، وهي حاليا تحت الاختبار، وفي انتظار الدفعة الثانية، موضحا أنه سيتم توزيع هذه الأجهزة حسب احتياجات المأموريات.

وأشار عبد القادر إلى أنه سيتم قريبا إصدار تعليمات تفسيرية خاصة بإنهاء المنازعات والتي صدر بشأنها القانون رقم (16 ) لسنة 2020 ، وستتضمن أن الممول المحجوز عليه يقوم بدفع 10% من الضريبة المستحقة ويتم جدولة باقي المبلغ.

وقال إنه بالنسبة للحالات محل النزاع ستستفيد من القانون، والحالات المنظورة أمام اللجان فعلى المأمورية استلام الطلب من صاحب الشأن إذا توجه إلى المأمورية بالطلب، وتقوم المأمورية بإرساله إلى لجنة الطعن، مشيرا إلى أن هذه التعليمات توضح آلية تنفيذ القانون وتقدم التيسيرات للممولين.

ووجه خلال جولاته بضرورة حل جميع المشكلات المتعلقة بالبنية التحتية بالمناطق والمأموريات، حيث قام بمرافقته في هذه الجولات ممثلين للإدارات الهندسية لتحديد احتياجات المأموريات والعمل على توفيرها بشكل سريع.

وفي استجابة فورية لمشكلة توقف العمل على تطوير مبنى مأمورية العجوزة، ومأورية الدقي (دخل) حيث أن المبنى ملك لوزارة الأوقاف، تواصل عبد القادر مع وزارة الأوقاف وتم الاتفاق على استكمال العمل وكلف بالتواصل مع الشركة المكلفة بالتطوير لاستئناف العمل بالمبنى، وأعطى تعليماته بسرعة نقل المخلفات الموجودة إلى المخازن.

كما أصدر تعليماته باتخاذ اللازم بشأن إصلاح مشكلة المصاعد بمبنى منطقة شمال الجيزة (قيمة مضافة).. ونظرا لتأثر جزء ملحق بمركز متوسطي الممولين بالأمطار، قام رئيس المصلحة بالتوجيه للإدارة الهندسية وعلى الفور تم انتقال فريق عمل من الإدارة الهندسية، وتم بالفعل توفير مكان بديل للعاملين لأداء مهامهم دون تعطيل.

وأثنى عبد القادر على مجهود العاملين بمصلحة الضرائب.. قائلا “إنه يصب في صالح الدولة وأن حصيلة مصلحة الضرائب تسهم بشكل رئيسي في تحسين الوضع الاقتصادي لمصر”، مشددا على ضرورة بذلهم المزيد من الجهد لتحقيق الحصيلة، وضم الاقتصاد غير الرسمي للمنظومة الرسمية.

وأشار إلى أن العمل يوم السبت بمصلحة الضرائب المصرية اختياريا لمن يرغب، إلا أن نسبة حضور العاملين في هذا اليوم مرتفعة جدا، نتيجة الحرص على العمل وتقديم خدمة متميزة للممولين والتيسير عليهم.

 

أ ش أ