الأخوين ساويرس يخسران أكثر من 3 مليارات دولار منذ بداية 2020

أظهرت بيانات مؤشر “بلومبرج” لأغنى 500 شخص حول العالم، تراجع ثروة الأخوين ناصف ونجيب ساويرس بنحو 3.26 مليار دولار منذ بداية 2020؛ مع تراجع واضطرابات الأسواق العالمية بسبب المخاوف المتعلقة بانتشار فيروس كورونا.

وتراجعت ثروة الملياردير ناصف ساويرس بنحو 2.43 مليار دولار منذ بداية العام الجاري وحتى منتصف مارس لتسجل 4.39 مليار دولار، ليحتل بذلك المرتبة 114 ضمن مؤشر بلومبرج لأغنى 500 شخص حول العالم.

ويعد ناصف ساويرس من أبرز المساهمين في شركة أديداس الألمانية لصناعة الأحذية والملابس الرياضية، ويمتلك استثمارات كبيرة في قطاعات الذهب والتعدين والنفط، والعقارات والتعليم؛ بحسب بلومبرج.

بينما هبطت ثروة الملياردير نجيب ساويرس بنحو 830 مليون دولار خلال شهرين ونصف، لتسجل 4.36 مليار دولار، ويحتل المرتبة 418 ضمن قائمة بلومبرج للأثرياء.

ووفقا لبلومبرج يحتفظ نجيب ساويرس بأغلب ثروته في النقد أو الأصول القريبة، ويأتي معظمها من بيع حصته في شركة الاتصالات الروسية “PJSC VimpelCom” مقابل ما يقرب من 4.1 مليار دولار في 2011 و 2012.

ولم تقتصر الخسائر على الأخوين ساويرس خلال أول شهور 2020، وأظهر مؤشر بلومبرج تراجعات حادة وبالجملة في ثروات المليارديرات حول العالم، حيث تصدر رجل الأعمال الفرنسي برنار أرنو قائمة الأكثر تراجعًا بنحو 36.1 مليار دولار، لتصل ثروته إلى 69.2 مليار دولار ويحتل المرتبة الرابعة.

وبحسب المؤشر فقد جيف بيزوس مؤسس أمازون، نحو 4.04 مليار دولار من ثروته خلال 74 يومًا لتصل إلى 111 مليار دولار ويحتل المرتبة الأولى في قائمة أثرياء العالم. في حين تراجعت ثروة بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوف بنحو 11.1 مليار دولار لتصل إلى 102 مليار دولار ويحتل المرتبة الثانية.

بينما فقد رجل الأعمال الأمريكي وارن بافيت نحو 13.3 مليار دولار من ثروته لتصل إلى 75.9 مليار دولار، ويحتل المرتبة الثالثة بمؤشر بلومبرج لأغنى 500 شخص حول العالم.