شركات أمريكية ترغب في ضخ استثمارات جديدة في مصر

(بيان)

  • نصر: توفير بيئة جاذبة للاستثمار وتذليل العقبات مهمتنا.. ونشجع استثمارات القطاع الخاص لدورها في تحقيق التنمية

التقت  سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، خلال  مشاركتها فى اجتماعات فصل الربيع السنوية للبنك الدولى بالعاصمة الأمريكية واشنطن، بعدد من كبريات الشركات الأمريكية المستثمرة والراغبة فى الاستثمار فى مصر، وذلك بمقر غرفة التجارة الأمريكية.

وقالت نصر إن الحكومة المصرية تعمل بنشاط على تشجيع استثمارات القطاع الخاص باعتبارها محركا لتحقيق النمو الاقتصادي وتوفير فرص العمل والحد من الفقر، ونفذت مصر إصلاحات اقتصادية واستثمارية كبيرة.

واستعرضت نصر ما تم انجازه من الناحية التشريعية والتنظيمية من إصدار عدة قوانين ولوائح وهى قانون الاستثمار الجديد ولائحته التنفيذية، وقانون الافلاس وتعديلات قانونى الشركات وسوق المال ولوائحتهما التنفيذيتين.

وأوضحت أن قانون الاستثمار الجديد يتضمن عددا من الحوافز  الواضحة والضمانات الكاملة للمستثمرين.

وأضافت الوزيرة: “أن الحكومة تولى أهمية لمساهمة القطاع الخاص في عملية التنمية من خلال المشاركة في تنفيذ المشروعات القومية الكبرى، وعلى رأسها مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس الذي يهدف إلى تعظيم الاستفادة من الإمكانات الهائلة لتلك المنطقة الواعدة باعتبارها معبرا بين الشرق والغرب، إضافة إلى إنشاء عدد من المدن الجديدة، من بينها العاصمة الإدارية الجديدة والعلمين الجديدة، إضافة إلى توفير خلق بيئة تشريعية جاذبة للقطاع الخاص من أجل الاستثمار، وهذا ما تم من خلال قانون الاستثمار والقوانين المكملة له، وتطوير البنية الأساسية من طرق وكهرباء ومياه وطاقة وربطها بالمواطن”.

وذكرت نصر أن وزارة الاستثمار والتعاون الدولي أطلقت خريطة مصر الاستثمارية والتى أعدتها بالتنسيق مع باقي الوزارات حيث تتضمن الخريطة كافة الفرص الاستثمارية في مختلف المجالات في محافظات مصر، داعية الشركات الأمريكية إلى الاطلاع علي الفرص الاستثمارية المميزة في مصر والاستفادة من الحوافز التى تضمنها قانون الاستثمار.

وأشادت الوزيرة، بقيام عدد من الشركات الامريكية فى توسيع نشاطها فى مصر وضخ استثمارات جديدة مثل شركات مارس، وجنرال إليكتريك، وهانيويل، وكيلوجز.

وبحسب البيان الصادر من الوزارة، اعربت شركات أمريكية عن رغبتها فى ضخ استثمارات جديدة فى السوق المصرية خلال الفترة المقبلة، مشيدين بالخطوات التى اتخذتها مصر لتحسين بيئة الاعمال خلال الفترة الماضية.