بروتوكول تعاون بين “الإنتاج الحربي” و ” الخدمة الوطنية ” للنهوض بالقدرات الإنتاجية فى الزراعة

شهد الدكتور محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربي توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة القومية للإنتاج الحربي والشركة الوطنية للزراعات المحمية بهدف التعاون المشترك لتحقيق أنسب الطرق والحلول العملية لأسلوب رى الحاصلات الزراعية وترشيد استخدام المياه فى الرى ، وذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي .

ويهدف هذا البروتوكول إلى التعاون المشترك بين الطرفين لإجراء تجربة لرى عدد (2) صوبة زراعية بقطاع محمد نجيب الزراعى بتكنولوجيا (ZLD) لمعالجة المياه المستخدمة فى محطات معالجة المياه التى تقوم بتنفيذها وزارة الإنتاج الحربي بهدف ترشيد استخدام المياه فى الزراعة والإعتماد على المياه المعالجة .


وتقوم وزارة الإنتاج الحربي بموجب هذا البروتوكول إلى تركيب محطة معالجة المياه وأنظمة التسميد لإمداد الصوب الزراعية بالمياه ، وزراعة الصوب الزراعية بالتعاون مع الشركة الوطنية للزراعات المحمية التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، والتى تعد من الشركات الرائدة فى مجال زراعة المحاصيل بالصوبات الزراعية والأراضى المفتوحة.


ومن جانبه أكد اللواء أركان حرب / محمد عبد الحى محمود – رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للزراعات المحمية أن هذا البروتوكول يهدف النهوض بالقدرات الإنتاجية فى المجالات الزراعية لتوفيرها للقطاع المدنى وتقليل الفجوة الزراعية ، بالإستفادة من التكنولوجيا الحديثة المستخدمة فى تصنيع محطات تحلية ومعالجة المياه (ZLD) التى تنتهجها وزارة الإنتاج الحربي وذلك للإستخدام المرشد للمياه فى الرى الزراعى .


وأوضح أن الشركة الوطنية للزراعات المحمية ستوفر عدد (2) صوبة زراعية بقطاع محمد نجيب الزراعى والشتلات المستخدمة فى إجراء التجربة ، وأضاف أنه سيتم تحديد وقياس كميات المياه التى يتم رى الصوب الزراعية بها يومياً ، لتقديم تقرير نهائي مشترك بنتائج التجربة وقياس مدى نجاح الإعتماد على محطات تحلية المياه خاصة التى تعمل بتقنية (ZLD) ودورها فى الإستخدام المرشد للمياه والرى الآمن للمحاصيل الزراعية لتعميم التجربة حال نجاحها .