ثلاثة وزراء يتابعون إجراءات الحجر الصحي بمطار الأقصر

تفقدت هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، وخالد العناني، وزير السياحة والآثار، ومحمد منار، وزير الطيران المدني، ومصطفى ألهم محافظ الأقصر، صباح اليوم الأحد، فور وصولهم لمطار الأقصر الدولي، الحجر الصحي بالمطار، في إطار متابعة تطبيق خطة الدولة الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وقال خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، إن وزيرة الصحة والسكان، والوزراء تم فحصهم فور وصولهم بجهاز “الانفرارد” المخصص لقياس درجة حرارة المسافرين، وتابعوا واطمأنوا على الإجراءات الوقائية والاحترازية بالمطار التي يتم تطبيقها على كافة المسافرين.

وذكر أن وزيرة الصحة والسكان، أكدت أن الدولة وضعت خطة وقائية مشددة يتم تطبيقها بكافة الموانئ والمطارات، منذ إعلان منظمة الصحة العالمية عن ظهور فيروس كورونا المستجد في يناير الماضي، مشيرةً إلى أن الخطة تبدأ من داخل الطائرة حيث يتم توزيع كارت المراقبة الصحية على المسافرين، ويقوم المسافر بملء الكارت وهو على متن الطائرة، وعند وصوله يتم فحصه، وقياس درجة حرارته بأجهزة “الإنفرارد”، وعند اكتشاف أن أياً من المسافرين يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة يتم عزله بالحجر الصحي بالمطار وفحصه ثم تحويله إلى مستشفى الحميات لسحب عينة تحليل PCR، الخاص بفيروس كورونا المستجد، والذي تظهر نتيجته بعد مرور 6 ساعات، وفي حال إيجابية التحليل يتم عزل الحالة فوراً بمستشفى العزل المخصص ونقلها عن طريق سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم.

وأضاف أن وزيرة الصحة والسكان أكدت وجود تنسيق كامل مع وزارتي السياحة والطيران المدني في تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، مؤكدةً على أن الوزارة تتابع على مدار الساعة كافة الموانئ والمطارات والمحافظات، وفور الاشتباه بأي حالة سيتم الإعلان عنها بكل شفافية بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وقال وزير السياحة والآثار إن تواجدهم بالأقصر بناءً على توجيهات دولة رئيس مجلس الوزراء والذي يجتمع معهم بشكل شبه يومي لمتابعة الموقف الوبائي لفيروس كورونا المستجد، كما أنها رسالة طمأنينة للجميع وتأكيداً على اهتمام الدولة بالمواطنين والسائحين، مؤكداً أن الحركة السياحية في محافظة الأقصر تسير بشكل منتظم ولا يوجد أي قيود أو حظر على سفر السائحين إلى مصر وزياراتهم داخل الأماكن السياحية والأثرية، مشيراً إلى أنه سيتم اليوم عقد اجتماع مع مديري الفنادق الثابتة والفنادق العائمة بالمحافظة بحضور رئيس اتحاد الغرف السياحية ورئيس الغرف الفندقية، وذلك لمراجعة ومتابعة تطبيق الإرشادات الوقائية التي أقرتها منظمة الصحة العالمية والتي يجب اتباعها للوقاية من الفيروسات بصفة عامة وفيروس كورونا بصفة خاصة وكيفية التعامل مع وجود أي حالة اشتباه بالمرض.

وقال محمد منار وزير الطيران المدني إنه تنفيذاً للخطة الاحترازية الوقائية التي تطبقها الدولة المصرية للتصدي لفيروس كورونا المستجد يتم بشكل يومي تفقد الإجراءات الاحترازية المطبقة بجميع المطارات المصرية والمتصلة بغرفة العمليات المركزية لمتابعة ورصد حركة الركاب على مدار الـ24 ساعة بجميع المطارات ومراقبة تنفيذ الخطة الوقائية والتأكد من تطبيق كافة الوسائل الاحترازية لتأمين المطارات المصرية والتصدي لفيروس كورونا المستجد، بالتنسيق المستمر مع جميع الجهات المعنية وبخاصة وزارة الصحة والسكان لمتابعة الموقف أولاً بأول للاطمئنان على تطبيق كافة الإجراءات الوقائية.

وأضاف وزير الطيران أنه يتم إجراء الفحص الطبي الإجباري على جميع الركاب القادمين إلى مصر من الدول التي انتشر بها الفيروس من خلال مكاتب الحجر الصحي التابعة لوزارة الصحة المتواجدة بالمطارات المصرية والمزودة بكافة الاستعدادات والمستلزمات الطبية الخاصة بالفحص الطبي.

هذا بالإضافة إلى إلزام جميع العاملين بكافة المطارات وعلى متن الطائرات بتنفيذ تعليمات الحجر الصحي واتخاذ أعلى المعايير الوقائية في التعامل مع الركاب وتقوم إدارات السلامة والصحة المهنية بمتابعة الإجراءات الاحترازية المطبقة بجميع صالات المطارات لضمان تحقيق أعلى مستويات ومعايير السلامة الصحية الوقائية.

كما يتم إجراء الفحص الطبي على الركب الطائر وتطهير وتعقيم جميع الطائرات ومختلف وسائل النقل التي تعمل بالمطارات وفقاً للتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة وإرشادات منظمة الصحة العالمية هذا بالإضافة إلى توزيع منشورات إرشادية على جميع العاملين خاصة بهذا الفيروس وتم تعميمها على جميع المطارات.

كما توجه وزير الطيران بالشكر والتقدير لجميع العاملين في الصفوف الأمامية بقطاع الطيران المدني وبخاصة أطقم الركب الطائر لشركات الطيران المصرية والأجنبية العاملة من وإلى المطارات المصرية وأطقم الحجر الصحي بالمطارات المصرية على التعاون والتنسيق الفعال من أجل تنفيذ الخطة الموضوعة حيال مواجهة انتشار فيروس كورونا.