نائب وزير الإسكان يتفقد مشروع الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية

تفقد المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، مشروع الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة “كابيتال بارك”، للاطمئنان على سير العمل بجميع قطاعات المشروع، كما التقى بشركات المقاولات المُنفذة، واستشارى المشروع، لمتابعة خطة التنفيذ التفصيلية، والوقوف على المستجدات بالمشروع، حيث استمع إلى استفسارات الشركات، وتم اتخاذ قرارات فورية بشأنها لدفع عجلة العمل بالمشروع.

وبدأ المهندس خالد عباس، جولته بتفقد الأعمال الجاري تنفيذها بالحديقة الإسلامية، والتي تبلغ مساحتها 165 فدانا تقريباً، وكذا تفقد القطاعات التي تحتوي على الأنشطة التي سيتم تنفيذها بالحديقة، وأعمال المداخل والبوابات الرئيسية على طريقي بن زايد الشمالي والجنوبي، واستعرض الموقف التنفيذي، ونسب التنفيذ، ومدى مطابقتها للبرامج الزمنية المكثفة للانتهاء من تنفيذ المشروع.

وشدد نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، على إنهاء مناطق متكاملة الأنشطة والمزروعات، والمداخل، وممرات الدراجات والمشاة، قبل منتصف هذا العام، حتى يستفيد منها سكان المدينة ورواد الحديقة، بشكل جزئى، مؤكداً على الالتزام ببرامج التوريدات لجميع الخامات، وخاصة خامات شبكات المرافق والتكنولوجيا والتي يصل حجم الأعمال بها إلى 110 كم طولي (شبكات صرف) و80 كم طولي (شبكات ري).

وأضاف المهندس عمرو خطاب، رئيس مجموعة العمل المشرفة على تنفيذ مشروع الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، أن حجم المزروعات بالحديقة المركزية يفوق 90 ألف شجرة ونخلة مثمرة، كما سيتم تنفيذ شبكة كهرباء وإنارة واتصالات، بأطوال كابلات تصل إلى 200 كم، بالإضافة إلى تنفيذ العديد من مباني الخدمات والمناطق الترفيهية والمطاعم وقاعات السينما، موضحاً أن الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بطول أكثر من 10 كم، وبمساحة نحو ألف فدان، مما يجعلها من أكبر الحدائق حول العالم، وهى حدائق تحترم الطبيعة الطبوغرافية للمكان، وتتناغم مع النظام البيئى العام، وستوفر مناطق ترفيهية بمعايير عالمية، ويسهل الوصول إليها عن طريق شبكة متكاملة من ممرات المشاة والدراجات، وسيتمتع بها جموع المصريين من مختلف شرائح المجتمع.

وأشار رئيس مجموعة العمل المشرفة على تنفيذ المشروع، إلى أن الحدائق المركزية بمشروع “كابيتال بارك” تنقسم من الشرق إلى الغرب إلى 3 قطاعات تخطيطية متجانسة، ترتبط بالمحيط المباشر، ويعكس كل منها شخصية، وطابعاً بصرياً وعمرانياً مميزاً، فالقطاع الأول “CP 01″، بمساحة 375 فداناً، وهو القطاع الذى يحاكى البيئة، ويتناغم مع العوامل الطبيعة، ويضم هذا الجزء أكثر من 250 فداناً من المناطق المفتوحة للتنزه، ومجموعة من المشروعات المتميزة، التى تعكس طابع هذا الجزء من الحدائق، وهى (الحديقة الإسلامية – الحديقة المُغطاة – النادى الاجتماعى – المنتجع الصحى المتكامل – البحيرات والمطعم)، والقطاع الثانى “CP 02″، بمساحة 306 أفدنة، ويُعد هذا القطاع مركزاً رئيسياً للأنشطة الثقافية والترفيهية، ويضم هذا الجزء أكثر من 240 فداناً من المناطق المفتوحة للتنزه، ومجموعة من المشروعات المتميزة، التى تعكس طابع هذا الجزء من الحدائق، وهى (حديقة الأعمال الفنية – الحديقة التراثية – منطقة الألعاب الترفيهية – ساحات الاحتفالات والمسرح المفتوح) بإجمالى مساحة أكثر من 60 فداناً، أما القطاع الثالث “CP 03″، بمساحة 309 أفدنة، وهو القطاع الذى يجسد طبيعة وخصوصية الحدائق العامة، وارتباطها الوثيق بالمحيط المباشر، والمتمثل فى منطقة الأعمال المركزية “CBD”، ويضم هذا الجزء حوالى 250 فداناً من المناطق المفتوحة للتنزه، ومجموعة من المشروعات المتميزة، التى تعكس طابع هذا الجزء من الحدائق، وهى (حديقة تعليمية للأطفال – مكتبة مفتوحة وحدائق للقراءة – الساحة المركزية ومنطقة المطاعم – النادى الرياضى الترفيهى) بإجمالى مساحة أكثر من 50 فداناً.

تجدر الإشارة إلى أن الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، يعقد اجتماعاً دوريا مع شركات المقاولات المُنفذة لمشروع الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة “كابيتال بارك”، لمتابعة معدلات التنفيذ، وذلك بحضور قيادات الوزارة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، واستشارى المشروع، بجانب قيام المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، بعقد اجتماع أسبوعى بموقع المشروع، بين مسئولى الوزارة، وشركات المقاولات، واستشارى المشروع، لدفع معدلات التنفيذ، وتذليل العقبات، وذلك بخلاف المتابعة اليومية من فريق العمل الخاص بمتابعة المشروع، تنفيذاً لتكليفات وزير الإسكان.