وزيرة التعاون تبحث مع نائب وزير الخزانة الأمريكي تعزيز الشراكة الاقتصادية

عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي عدد من اللقاءات مع المسئولين بالادارة الأمريكية لبحث تعميق التعاون الاقتصادي بين الجانبين، خلال زيارتها إلى العاصمة الأمريكية واشنطن.

والتقت الوزيرة جوستين موزينيتش، نائب وزير الخزانة الأمريكية.

وقالت المشاط إن الحكومة المصرية تتطلع لتعزيز علاقات الشراكة الاقتصادية بين مصر والولايات المتحدة، خاصة من خلال دعم برنامج الإصلاح الاقتصادي لمصر، وبما يؤدي إلى تحقيق التنمية الشاملة المستدامة.

واستعرضت الوزيرة، رؤية الحكومة المصرية فى التركيز على تنفيذ مشروعات تنموية كبرى من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص لزيادة معدلات النمو الاقتصادى.

وبحسب البيان، قال نائب وزير الخزانة الأمريكي، إن بلاده تحرص على دعم جهود مصر في استكمال الإصلاح الاقتصادي الشامل، مشيدا بالتقدم الذي حققته مصر في المرحلة الأولى من برنامج الإصلاح الاقتصادى وما تضمنته من إصلاحات مالية ونقدية.

كما التقت المشاط، كارين دان كيلي، نائبة وزير التجارة الأمريكي، لبحث التعاون من خلال مبادرة “الرخاء لأفريقيا” والتي تستهدف توفير تمويل وتسهيلات وضمانات للشركات الأمريكية لتسهيل عملها داخل القارة الأفريقية، وتشجيع التجارة المتبادلة وإنشاء روابط اقتصادية بين الولايات المتحدة والدول الأفريقية بهدف تعزيز التنمية والتجارة والاستثمار، خاصة من خلال دعم البنية التحتية وتعزيز التكامل الإقليمي في القارة الافريقية، وناقش الجانبان، التعاون في مساندة المشروعات التي تساهم فى التمكين الاقتصادي للمرأة، خاصة مشروعات رائدات الأعمال.

وأشارت الوزيرة إلى أهمية قيام المؤسسات الأمريكية بالمشاركة في تمويل التنمية في قارة أفريقيا، لما تتميز بالفرص الواعدة للتنمية والاستثمار.

وذكرت نائبة وزير التجارة الأمريكي، أن الإدارة الأمريكية حريصة على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، مشددة على أهمية مبادرة “الرخاء لأفريقيا” التي تتبناها الإدارة الأمريكية، مشيرة إلى أن الشركات الأمريكية مستمرة في دعم التجارة والاستثمار من خلال عملها بمصر والتى تعد بوابة للشرق الأوسط وأفريقيا.