وزيرة التعاون تبحث مع نائب مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية البرامج الحالية والمستقبلية

التقت رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، مايك هارفي، نائب مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لمكتب الشرق الأوسط، خلال زيارتها إلى العاصمة الأمريكية “واشنطن”.

وقال بيان صادر من وزارة التعاون الدولي، إن الاجتماع بحث برامج التعاون الحالية والمستقبلية بين الحكومة المصرية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وبلغت إجمالي المحفظة الحالية بين مصر الجانب الأمريكي نحو مليار دولار.

وقالت الوزيرة إن الوكالة الأمريكية للتنمية شريك استراتيجي مع الحكومة المصرية في عدد من المشروعات التنموية فى قطاعات مثل الصحة والتعليم والتمكين الاقتصادي للمرأة والزراعة.

وأضافت أن الحكومة تحرص على التنسيق مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، لتتوافق المساعدات الأمريكية مع الأولويات التنموية لمصر وأهداف التنمية المستدامة، بالتركيز على مجالات تحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي الشامل، وتمكين الشباب والمرأة، ودعم المزارعين، وتوسيع الشراكة في قطاعات التجارة والاستثمار والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وذكرت المشاط أن وزارة التعاون الدولي تعمل على تحقيق التوافق والتكامل بين التمويلات والمنح المقدمة من شركاء التنمية فى مختلف القطاعات.

وأشاد هارفي، بالنجاحات الاقتصادية التى حققها برنامج الإصلاح الاقتصادى للحكومة المصرية، مشيرا إلى أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تفخر بالشراكة مع مصر في عدد من المشروعات التنموية، وتتطلع لشراكة اقتصادية معها فى مجالات متنوعة فى المرحلة المقبلة.

وبحسب البيان، تعد أبرز مشروعات الوكالة الأمريكية للتنمية فى مصر، فى مجال التعليم، إنشاء مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا “ستيم”، والمساهمة في إنشاء مراكز للتميز في مجالات الطاقة والمياه والزراعة من خلال شراكة بين ثلاث جامعات مصرية وعدد من الجامعات الأمريكية، ودعم التعليم الأساسي من خلال تحسين المهارات الأساسية للطلاب في مرحلة التعليم الأساسي، وتدريب المعلمين الجدد، وفى المجال الزراعي، اتفاقية الأعمال الزراعية للتنمية الريفية وزيادة الدخول، بهدف زيادة الدخول وفرص العمل للقائمين على الأعمال الزراعية في صعيد مصر والدلتا من خلال زيادة الإنتاجية ودمج المزارعين في الأسواق العالمية البستانية، وفى مجال حماية التراث الثقافى فى مصر قدمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أكثر من 100 مليون دولار من المنح لتطوير المواقع التاريخية والثقافية خاصة فى القاهرة القديمة والأقصر وأسوان والإسكندرية وسوهاج والبحر الأحمر، كما شاركت الوكالة فى مشروعات تنمية سيناء من خلال مشروع لحفر آبار مياه فى قرية الروضة بشمال سيناء، وإنشاء محطات تحلية المياه، وعمل مزرعة سمكية واستخدام المياه الناتجة من المزرعة فى الزراعة.