العربية: إثيوبيا تعتذر عن المشاركة في مفاوضات سد النهضة بواشنطن

نقلت شبكة “العربية” السعودية، عن مصادر وصفتها بالموثوقة، قولها إن إثيوبيا اعتذرت عن المشاركة في الاجتماعات المقرر عقدها الخميس بالعاصمة الأميركية واشنطن بين كل من مصر والسودان برعاية وزارة الخزانة الأميركية لمناقشة وتوقيع المسودة الأميركية الخاصة باتفاقية ملء وتشغيل سد النهضة.

وقالت المصادر إن الوفد الإثيوبي لن يغادر أديس أبابا إلى واشنطن للمشاركة في الاجتماع، لأنه لن يوقع على اتفاقية دولية لا يضمن إجازتها من قبل البرلمان المنتخب، وذلك لارتباط التوقيع بالأوضاع الداخلية في إثيوبيا التي تنتظر انتخابات برلمانية ورئاسية في أغسطس المقبل، ولتجنب تأثير التوقيع إيجابًا أو سلبًا على حملة الرئيس أبي أحمد الانتخابية.

وفي وقت سابق ذكر وزير الري والموارد المائية السودانية، أن الأطراف الثلاثة تسلمت مسودة اتفاق نهائي مقدمة من وزارة الخزانة الأميركية، وأن اجتماعات 27 فبراير الجاري قد تشهد توقيع اتفاقية نهائية بشأن ملء وتشغيل سد النهضة.

يذكر أن ديسالين زار القاهرة الأحد الماضي مبعوثًا عن آبي أحمد، والتقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، في زيارة وصفتها الخارجية الإثيوبية بالـ “ناجحة”، مضيفة أن “مبعوث آبي أحمد اتفق مع الرئيس المصري على حل أي مشكلة تواجه البلدين عبر الحوار”.

وأعلنت وزارة الخارجية المصرية، منتصف فبراير، اختتام جولات مفاوضات سد النهضة بين وزراء الخارجية والري في مصر والسودان وإثيوبيا والتي تمت برعاية الولايات المتحدة. وذكرت أن الجانب الأمريكي أعلن أنه سيقوم بالمشاركة مع البنك الدولي ببلورة الاتفاق في صورته النهائية وعرضه على الدول الثلاث في غضون الأيام القليلة المقبلة، وذلك للانتهاء من الاتفاق وتوقيعه قبل نهاية شهر فبراير الجاري.