مصر تبحث مع الصندوق الكويتي للتنمية استراتيجية التعاون حتى 2022

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، عبد الوهاب البدر، مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية خلال زيارتها الرسمية للكويت، بحضور السفير طارق القونى، سفير مصر لدى الكويت.

وناقش الاجتماع، استراتيجية التعاون المصري الكويتي خلال الفترة المقبلة حتى 2022، والتى ستركز على أولويات برنامج الحكومة المصرية، والعمل على الدخول فى شراكات مع القطاع الخاص، والترتيبات لزيارة بعثة من الصندوق الكويتى للتنمية إلى مصر خلال شهر مارس المقبل، لبحث مساهمة الصندوق فى المرحلة الثانية من مشروعات تنمية سيناء.

وقالت المشاط في بيان لها، إن مصر تحرص على تعميق الشراكة مع الصندوق الكويتي للتنمية، في إطار استراتيجية وزارة التعاون الدولي لزيادة فعالية التعاون الإنمائي بحيث يتوافق مع كلٍ من برنامج الحكومة السنوي ورؤية مصر 2030، إلى جانب تعظيم حجم التعاون الفني مع شركاء التنمية من خلال الاستفادة من الخبرات والتجارب الدولية الناجحة كوسيلة فعالة لتحقيق التنمية.

واستعرضت الوزيرة، نشاط وزارة التعاون الدولى في إطار الاستراتيجية العامة للدولة تجاه تنمية سيناء بمراحلها المختلفة، مشيدة بالدور الهام للصندوق الكويتي للتنمية في إطار الاستراتيجية العامة للدولة تجاه تنمية شبه جزيرة سيناء بمراحلها المختلفة باعتبار أن هذه المنطقة تمثل بعداً رئيسياً في الأمن القومي المصري والعربي.

وذكر مدير عام الصندوق الكويتي للتنمية، أن الصندوق يضع فى أولوياته المساهمة فى تنمية سيناء، وأن حجم التعاون بين مصر والصندوق بدأ منذ عام 1980، وساهم الصندوق في تمويل 52 مشروع ضمن قطاعات متنوعة، منهم برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء (المرحلة الأولى) من خلال 7 مشروعات فى قطاعات التحلية ومعالجة المياه والطرق وإنشاء منظومة مياه بحر البقر، وإنشاء 9 محطات تحلية مياه البحر بجنوب سيناء.