جورجيفا تدعو مجموعة العشرين لإجراءات بشأن التجارة والمناخ وعدم المساواة

قالت كريستالينا جورجيفا مديرة صندوق النقد الدولي يوم الأربعاء إن تفشي فيروس كورونا في الصين يعد أكثر أوجه عدم التيقن إلحاحا أمام الاقتصاد العالمي، لكنها حثت وزراء مالية دول مجموعة العشرين ومسؤولي البنوك المركزية على اتخاذ إجراءات للحد من المخاطر الأخرى المرتبطة بالتجارة وتغير المناخ وعدم المساواة.

وأضافت جورجيفا في تدوينة على الإنترنت أن صندوق النقد يتوقع أن يتعافى الاقتصاد الصيني قريبا إذا انتهت الاضطرابات الناجمة عن تفشي كورونا بسرعة، لكن تفشيا أشد سيؤدي إلى ”تباطؤ النمو على نحو أكثر حدة وأطول أمدا في الصين“، مع تأثير عالمي أكبر.

وتابعت قائلة إنه حتى في أفضل التصورات، فإن معدل النمو العالمي المتوقع مازال متواضعا في كثير من أنحاء العالم، مشددة على الحاجة إلى معالجة حالة عدم التيقن إزاء قضايا مثل التجارة والمناخ وعدم المساواة وتقليصها.

(رويترز)