التخطيط: 22 مليار دولار تدفقات من مصادر النقد الأجنبي في 3 أشهر

قالت هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن قيمة مصادر النقد الأجنبي لمصر خلال الربع الأول من العام المالي الحالي (يوليو -سبتمبر) بلغت نحو 21.9 مليار دولار.

وأضافت خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء، أن حصيلة الصادرات تمثل النسبة الأكبر من مصادر العملة الأجنبية بحوالي 32%، تليها تحويلات العاملين بالخارج والتي تمثل نحو 31%.

وأشار السعيد إلى أن قيمة الواردات لمصر انخفضت بنسبة 4.2% من 16.6 مليار دولار في الربع الأول 2018/2019 إلى 15.9 مليار دولار خلال الربع الأول 2019/2020، وتمثل السلع الوسيطة النسبة الأكبر من الواردات البالغة 30%، تليها السلع الاستهلاكية 24% والسلع الاستثمارية 14%.

وأوضحت أن نمو واردات السلع الاستثمارية بهذه النسبة، سينعكس خلال الفترة القادمة على دفع النمو الاقتصادي.

وقالت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية إن معدلات التضخم لا تزال في انخفاض نسبي مقارنة بالعام الماضي بعد انحسار تأثير سياسة تحرير سعر الصرف ليبلغ 6.8% في يناير 2020 على أساس سنوي، و0.8% على أساس شهري.

وأضافت أنه في ظل الانخفاض الملحوظ في معدلات التضخم، فقد واصل البنك المركزي المصري اتباع سياسة التيسير النقدي، وذلك من خلال خفض أسعار الفائدة بصورة تدريجية بعد الارتفاع الذي شهدته في عام 2017 لاحتواء وخفض معدلات التضخم، وهذا يؤدي بدوره إلى خفض تكلفة الاقتراض ومن ثم زيادة الطلب على القروض للقطاع الخاص ورفع معدلات الاستثمار.