بنكا الأهلي ومصر يطرحان وعاء إدخاري جديد بعائد متغير.. ويوقفان شهادات 17%

من: اقتصاد مصر

قرر البنك الأهلي المصري، وبنك مصر أكبر بنوك القطاع المصرفي المصري من حيث الأصول، طرح شهادات إدخار جديدة ذات عائد متغير بواقع 0.25% زيادة عن أسعار الإيداع بالبنك المركزي بداية من الأسبوع المقبل، وإيقاف طرح شهادات ذات عائد 17% ولأجل عام مع نهاية اليوم الخميس.

وقال البنك الأهلي المصري في بيان له اليوم، إنه  قرر التوقف عن طرح الشهادة البلاتينية ذات العائد السنوي 17% الذي يصرف كل 3 شهور ومدتها 12 شهر وذلك اعتبارا من نهاية عمل يوم الخميس، مع استمرار تمتع أصحاب الشهادة بمزاياها حتى إستحقاق شهاداتهم.

وأضاف أنه سيصدر شهادة بلاتينية ذات العائد المتغير بمدة ثلاث سنوات ويصرف عائدها كل 3 شهور، بواقع 0.25% أعلى من سعر إيداع البنك المركزي المصري.

وقال عاكف المغربي نائب رئيس بنك مصر لـ”اقتصاد مصر”، إن البنك قرر إيقاف شهادة الملك ذات عوائد 17% مع نهاية اليوم الخميس، كما قرر طرح شهادة ادخارية جديدة ذات عائد متغير بواقع 0.25% زيادة عن أسعار الإيداع بالبنك المركزي، وبأجل ثلاث سنوات ويصرف عائدها كل 3 شهور، بداية من الأحد المقبل.

وسارع بنكا الأهلي المصري ومصر، منتصف فبراير الماضي، في إلغاء الاكتتاب في الشهادات ذات عائد 20% لأجل 18شهراً التي طرحت عقب تعويم الجنيه مباشرة نوفمبر 2016، وإصدار شهادة جديدة ذات عائد 17% لأجل 12 شهراً، عقب تخفيض لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الفائدة 100 نقطة أساس لأول مرة منذ يناير 2015.

وواصل البنك المركزي تخفيف السياسة النقدية المتشددة، وخفض الفائدة 100 نفطة أساس مرة أخرى في اجتماع مارس الماضي، لتصل أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض 16.7% و 17.75% على التوالي.

وأرجع البنك الأهلي إلغاء الشهادة ذات عائد 17% في بيانه يوم الخميس، إلى انخفاض سعرى الإيداع والخصم لدى البنك المركزي المصري وتحسن مؤشرات التضخم والتضخم الأساسي اللذين تم الإعلان عنهما خلال الأيام الماضية.

وواصلت معدلات التضخم على أساس سنوي تراجعها خلال شهر مارس الماضي، ليسجل المعدل السنوي للتضخم العام والأساسي 13.1% و11.59% على التوالي مقابل 14.7% و11.88%.