محافظ البنك المركزي يعلن نتائج مبادرة العملاء المتعثرين منذ إطلاقها

قال طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، إن المركزي أجرى اجتماعات مكثفة خلال الفترة الماضية مع كل من العملاء المتعثرين، والبنوك الدائنة، في إطار تنفيذ مبادرة تسوية المديونيات المستحقة على العملاء، والتي أطلقتها الحكومة بالتعاون مع البنك المركزي.

وأضاف خلال اجتماع اللجنة الوزارية الاقتصادية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، إن عدد عملاء المبادرة يبلغ نحو 8600 عميل، من بينهم 800 عميل في المجال الصناعي بنسبة 9.3% من إجمالي عملاء المبادرة.

وذكر عامر أن عدد العملاء المتعثرين الذين تم إجراء مقابلات معهم حتى السادس من فبراير الجاري بلغ 142 عميلًا، من بينهم 89 عميلاً في القطاع الصناعي بما يمثل 62% من إجمالي عدد العملاء الذين تم إجراء مقابلات معهم، وتمت تسوية مديونيات بقيمة 18.4 مليار جنيه، وبلغت قيم العوائد والمديونيات المٌتنازل عنها 10.6 مليار جنيه، ووصل عدد العملاء الذين تم إيقاف كافة الإجراءات القضائية المتخذة ضدهم 90 عميلاً، وبلغ عدد الشركات التي سيتم إعادة تشغيل مصانعها أو رفع طاقتها الانتاجية 81 شركة.

وعن نتائج اجتماعاته مع كبار العملاء غير المنتظمين في السداد قال محافظ البنك المركزي إن عدد العملاء الذين تم إجراء مقابلات معهم بلغ 45 عميلاً، وتمت تسوية مديونيات بقيمة 37 مليار جنيه، فيما بلغت العوائد والمديونيات المتنازل عنها 5.4 مليار جنيه.

يذكر أن البنك المركزي المصري، أطلقت في ديسمبر الماضي، مبادرة جديدة لتسوية مديونيات الأشخاص الاعتبارية “الشركات” المتعثرين، والتي يبلغ رصيد مديونياتهم أقل من 10 ملايين جنيه.

وتسمح المبادرة للبنوك بقبول السداد العيني حال قبول البنك للسداد العيني، بجانب السداد النقدي بنسبة 50% أو أكثر من رصيد المديونية.

وتشمل المبادرة الأشخاص الاعتبارية سواء المتخذ أو غير المتخذ بشأنهم إجراءات قضائية من العملاء ذوي المديونيات المشكوك في تحصيلها والرديئة والبالغ رصيد مديونياتهم أقل من 10 ملايين جنيه، وفقا لرصيد المديونية القائم بدفاتر البنك “بدون العوائد المهمشة” وفقا للمركز المالي في 30 سبتمبر 2019.