فودافون تعلن بيع وحدتها بمصر لشركة الاتصالات السعودية مقابل 2.4 مليار دولار

أعلنت مجموعة فودافون العالمية وشركة الاتصالات السعودية “STC” توقيع مذكرة تفاهم لبيع محتمل لحصة فودافون العالمية في فودافون مصر إلى شركة الاتصالات السعودية، بنحو 2.392 مليار دولار.

وتمتلك شركة فودافون العالمية حصة تبلغ 55% من شركة فودافون مصر، بينما تمتلك الشركة المصرية للاتصالات النسبة المتبقية.

وأخطر نيكولاس ريد، الرئيس التنفيذي لمجموعة فودافون العالمية، رسميًا الحكومة المصرية، بالتفاوض بشأن بيع حصتها في شركة فودافون مصر لصالح شركة الاتصالات السعودية “STC”.

ووفقا لبيان صادر من شركة الاتصالات السعودية، من المتوقع إتمام الصفقة فى نهاية يونيو 2020.

وقال صرح ناصر الناصر، الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات السعودية: “الاستحواذ المحتمل على شركة ناجحة مثل فودافون مصر خطوة تتماشى مع إستراتيجية الشركة للنمو إقليميا، ويؤكد على سعينا للريادة فى مجال الإتصالات ، ليس فقط فى السعودية بل إقليميا”.

وبحسب شركة الاتصالات السعودية، تم الاتفاق مع فودافون حال الانتهاء من الصفقة الدخول في اتفاقية شراكة طويلة الأجل فى السوق المصري تشمل الإستمرار في استخدام علامة فودافون التجارية، واتفاقيات التجوال المتميزة، والاستفادة من الأسعار واتفاقيات المشتريات المركزية لشركة فودافون العالمية، ومجموعة من الخدمات الأخرى.

وقال نيكولاس ريد، الرئيس التنفيذي لمجموعة فودافون، إن بيع الوحدة في مصر يتماشى مع أولويات فودافون فى تعظيم الفائدة لاستثماراتها في الأسواق العالمية، والتركيز على أسواق أوروبا و أفريقيا وتقليل أعباء الديون الصافية والذي من شأنه تحقيق أفضل عائد للمساهمين.

وأضاف ريد:” تواجدنا فى السوق المصرى حقق نجاحًا كبيرًا على مدار سنوات عديدة، ونتطلع إلى لمواصلة هذه العلاقة الوثيقة مع الشركة فى مصر من خلال اتفاقية الشراكة الجديدة طويلة الأجل وأيضا من خلال شركة فودافون للخدمات الدولية VOIS “.