مصر تتفق مع “إكسون موبيل” الأمريكية على البحث عن البترول والغاز بالبحر المتوسط

وقع المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اتفاقيتين جديدتين للبحث عن البترول والغاز الطبيعي وإنتاجهما بمنطقة البحر المتوسط مع شركتي إيجاس وإكسون موبيل باستثمارات حدها الأدنى 332 مليون دولار ومنح تبلغ 17 مليون دولار لحفر 7 آبار.

وقال بيان صادر من وزارة البترول، إن الاتفاقية الأولى بمنطقة شمال شرق العامرية البحرية بالبحر المتوسط باستثمارات حدها الأدنى 220 مليون دولار ومنحة توقيع 10 مليون دولار لحفر 4 آبار، وأن الاتفاقية الثانية بمنطقة شمال مراقيا البحرية بالبحر المتوسط باستثمارات حدها الأدنى 112 مليون دولار ومنحة توقيع 7 مليون دولار لحفر 3 آبار.

وقال الملا إن عودة شركة إكسون موبيل أحد أكبر الشركات العالمية العاملة فى صناعة البترول والغاز للعمل فى مجال البحث والاستكشاف فى مصر بعد غياب فترة طويلة يمثل قيمة مضافة للنجاحات التي حققها قطاع البترول خلال الفترة الماضية.

وأضاف أن الشركة حافظت على تواجدها وعملياتها فى مصر من خلال أنشطة النقل والتسويق والتوزيع للوقود وزيوت السيارات لأكثر من قرن، وأن إكسون موبيل كانت دائماً شريك استراتيجى لقطاع البترول.

وأشار الوزير إلى أن قطاع البترول مستمر فى توقيع المزيد من الاتفاقيات البترولية الجديدة باعتبارها حجر الزاوية لتكثيف عمليات البحث والاستكشاف وتنمية وإنتاج البترول والغاز وتحقيق اكتشافات جديدة تساهم فى تعزيز الإنتاج والإحتياطي.

وذكر أنه الاتفاقيات البترولية التي أبرمتها وزارة البترول مع المستثمرين والشركاء منذ يولية 2014 وحتى الآن يصل 82 اتفاقية باستثمارات حدها الأدنى حوالى 16 مليار دولار لحفر 340 بئراً.