المركزي: الدين الخارجي لمصر يتجاوز 109 مليارات دولار نهاية سبتمبر الماضي

أظهرت بيانات للبنك المركزي المصري، ارتفاع الدين الخارجي لمصر خلال التسعة أشهر الأولى من 2019، بنحو 12.7 مليار دولار ليسجل 109.36 مليار دولار بنهاية سبتمبر الماضي.

وذكر المركزي في النشرة الإحصائية الشهرية أن ارتفاع الدين الخارجي لمصر جاء نتيجة زيادة المستخدم من القروض والتسهيلات بنحو 1.7 مليار دولار منذ يونيو الماضي، وانخفاض أسعار صرف معظم العملات المقترض بها أمام الدولار بنحو 1.1 مليون دولار.

وقال إن أعباء خدمة الدين خلال الفترة من يوليو وحتى سبتمبر 2019، بلغت 2.9 مليار دولار، مقسمة على 1.7 مليار دولار أقساط مسددة و1.2  مليار دولار فوائد مدفوعة.

وأضاف البنك المركزي المصري، أن نسبة رصيد الدين الخارجي إلى الناتج المحلي الإجمالي تراجعت لتسجل 34.4% نهاية سبتمبر الماضي مقابل 36% في يونيو 2019، مشيرا إلى أنها “في الحدود الآمنة وفقا للمعايير الدولية”.

ووفقا لبيانات البنك المركزي المصري، سجل نصيب الفرد من الديون الخارجية نهاية سبتمبر الماضي، ليسجل 1009.8 دولار.