“دي إتش إل”: مصر تمثل مجالًا حيويا لعمل الشركة فى أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء اليوم، جون بيرسين، الرئيس التنفيذي لشركة “دي إتش إل إكسبريس” العالمية، بحضور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وعصام الصغير، رئيس الهيئة القومية للبريد، وأحمد الفنجرى، مدير الشركة بمصر.

وأعرب الرئيس التنفيذي لشركة “دي إتش إل” عن سعادتهم بالتواجد والعمل فى مصر منذ عام 1980، مؤكداً أن مصر تمثل مجالاً حيويا لعمل الشركة فى أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، لا سيما فى ظل تزايد نصيب التجارة الإلكترونية من إجمالى حجم التجارة حول العالم.

وأضاف أن الشركة تتحدث بشكل إيجابي جدًا عن مناخ الاستثمار وأداء الأعمال فى مصر مع كل الشركاء والشركات الراغبة فى الاستثمار فى السوق المصرى.

وذكر وزير الاتصالات أن الوزارة تولى اهتماماً كبيراً لعمل “دي إتش إل” فى مصر، وهناك اتفاقية تعاون تم توقيعها بين الشركة والهيئة القومية للبريد، للتعاون في تسهيل خدمات التجارة الإلكترونية في أفريقيا من خلال تقديم خدمات جديدة ومبتكرة لتنشيط حركة الشحن السريع من وإلى القارة، وتحويل مصر كمركز إقليمى للتجارة الإلكترونية في أفريقيا.

وأكد رئيس الوزراء على دعم ومساندة الحكومة لأنشطة واستثمارات “دي إتش إل” فى مصر، لا سيما ما يتعلق بخطط تحويل مصر لمركز للتجارة الإلكترونية فى أفريقيا والشرق الأوسط.

وأبدى مدبولي إعجابه بالمطبوعات الدعائية عن مصر، والتى تستخدمها الشركة على أغلفة مظروفات وطرود الشركة داخل وخارج مصر، والتى تحمل شعار رؤية مصر 2030.