“جلوفو” تعلن تخارجها من السوق المصري

أعلنت شركة “جلوفو” الإسبانية، والمتخصصة في خدمات توصيل السلع للمستهلكين، تخارجها من السوق المصري، بجانب 3 بلدان أخرى لم تحقق فيها النجاحات المطلوبة، وفقا لما نقلته صحيفة “الباييس” الإسبانية.

وتعد تلك المرة الثانية لشركة “جلوفو”، التي تعلن فيها تخارجها من السوق المصري، بعد أن أعلنت في أبريل 2019، عن خطة للتخارج من مصر، قبل أن تعاود العمل مجددًا عقب اتهام جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري عملية تخارج جلوفر بارتباطها بممارسات احتكارية تشكل مخالفة للقانون، وأنها جاءت نتيجة اتفاق شركتي ديليفري هيرو وجلوفو على تقسيم الأسواق.

ووفقا للصحيفة الإسبانية، قالت “جلوفر”، إنها ستسحب عملياتها من مصر وتركيا وكوستاريكا وأوروجواي؛ لأنها لم تنجح في تلك الأسواق لتكون رائدة بسبب وجود الكثير من المنافسة.

وذكرت الشركة أن قرارها يعد جزء من أهدافها لتحقيق الربحية في 2021.

وقال أوسكار بيير المؤسس المشارك والمدير التنفيذي لشركة جلوفر: “القرار يعد استجابة لاستراتيجية الشركة التي تهدف إلى تعزيز مكانتها العالمية وإعادة توزيع مواردها على المنطقة الأساسية التي تستطيع من خلالها أن تثبت نفسها كواحدة من اللاعبين البارزين”.

وأضاف أن الأسواق الأربعة التي من المقرر الإنسحاب منها شكلت فقط 1.7% من إجمالي إيراداتها في 2019.

وتابع بيير: “لقد كانت استراتيجيتنا دائمًا هي التركيز على الأسواق التي يمكننا أن ننمو فيها”.