المركزي: 64% تراجعاً في عجز المعاملات الجارية النصف الأول العام المالي الحالي

من: اقتصاد مصر

قال البنك المركزي المصري، إن النصف الأول من العام المالي الحالي شهد تحسناً في عجز حساب المعاملات الجارية بمعدل 64% ليقتصر العجز على نحو 3.4 مليار دولار مقابل عجز سابق بلغ 9.4 مليار دولار خلال نفس الفترة العام المالي الماضي.

وأضاف في بيان ميزان المدفوعات المصري، أن حساب المعاملات الرأسمالية والمالية سجل صافي تدفق للداخل بلغ نحو 10.4% مليار دولار مقابل نحو 18.7 مليار دولار خلال نفس الفترة.

وأرجع البنك المركزي التحسن في حساب المعاملات الجارية إلى تحسن الميزان الخدمي وصافي التحويلات الجارية.

وذكر أن الفائض في ميزان الخدمات ارتفع ليسجل 5.3 مليار دولار مقابل 1.8 مليار دولار؛ مرجعاً ذلك إلى تحقيق ميزان السفر فائض بلغ نحو 3.8 مليار دولار خلال النصف الأول مقابل عجز بلغ 157.4 مليون دولار خلال نفس الفترة العام المالي الماضي، بالإضافة إلى زيادة متحصلات رسوم المرور بقناة السويس بمعدل 10.1% لتسجل 2.8 مليار دولار مقابل 2.5 مليار دولار.

وقال إن صافي التحويلات الجارية بدون مقابل ارتفع بمعدل 29.5% ليسجل 13.1 مليار دولار مقابل نحو 10.1 مليار دولار، مرجعاً ذلك إلى ارتفاع تحويلات المصريين العاملين في الخارج بنحو 3مليارات دولار، وأنها تركزت في التحويلات الواردة من المصريين العاملين في الكويت والسعودية والإمارات العربية.