اتفاق مبدئي بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة

أعلنت وزارة الخارجية المصرية، اتفاق مصر والسودان وإثيوبيا مبدئيًا على قواعد ملئ وتشغيل سد النهضة، على أن يتم التوصل لاتفاق شامل قبل نهاية يناير الجاري.

واختتمت يوم الأربعاء الاجتماعات التي عقدت في واشنطن لوزراء الخارجية والموارد المائية لمصر والسودان وأثيوبيا برئاسة وزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشن وبحضور رئيس البنك الدولي؛ لوضع اتفاقًا حول قواعد وتشغيل سد النهضة الإثيوبي والتي امتدت من يوم الاثنين الماضي.

وقالت وزارة الخارجية، إنه تم اتفاق الدول الثلاث على عقد اجتماع وزاري في واشنطن خلال الفترة 28-29 يناير 2020، للتوصل لاتفاق شامل حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، على أن يسبق الاجتماع الوزاري إجراء مشاورات بين الخبراء الفنيين والقانونيين بالدول الثلاث بمشاركة ممثلي الولايات المتحدة والبنك الدولي للتحضير للاجتماع الوزاري المقبل المقرر عقده في واشنطن.

وقال أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية إن البيان الختامي الصادر عن اجتماع واشنطن تضمن العناصر والمحددات الرئيسية للاتفاق النهائي حول سد النهضة، والتي تشمل القواعد المنظمة لملء وتشغيل السد، والإجراءات الواجب اتباعها للتعامل مع حالات الجفاف والجفاف الممتد، بما يؤمن عدم الإضرار بالمصالح المائية المصرية.

وأضاف أنه اتفق الوزراء أيضًا على أن يتضمن الاتفاق النهائي آلية للتنسيق بين الدول الثلاث لمتابعة تنفيذ الاتفاق، بالإضافة إلى آلية لفض المنازعات.

وذكر المتحدث الرسمي أن وزير الخارجية سامح شكري قد أعرب لوزير الخزانة الأمريكية عن تقديره لرئاسته ورعايته للاجتماعات وكذلك للجهد الذي بذله فريقه المعاون لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث.

وأعرب وزير الخارجية عن اعتزام مصر مواصلة العمل من أجل إبرام اتفاق نهائي حول سد النهضة خلال اجتماع واشنطن المقبل يتسم بالتوازن والعدالة ويؤمن المصالح المشتركة للدول الثلاث ويحفظ حقوق مصر ومصالحها المائية.