تمديد اجتماعات مفاوضات سد النهضة إلى اليوم الأربعاء

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية ووزارة الخارجية المصرية، عن تمديد اجتماعات مفاوضات أزمة سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا إلى اليوم الأربعاء، والتي تعقد فى العاصمة الأمريكية واشنطن.

وبدأ وزراء الخارجية والموارد المائية والري من مصر والسودان وإثيوبيا في الجولة الأخيرة من المفاوضات الفنية الخاصة بسد النهضة بالعاصمة الأمريكية واشنطن، مع وزارة الخزانة الأمريكية وبحضور رئيس البنك الدولي يوم الاثنين من الأسبوع الجاري والتي كانت من المقرر أن تنتهي أمس الثلاثاء.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان لها إن الاجتماعات بين وزراء الخارجية ووزراء الموارد المائية في مصر وإثيوبيا والسودان ووزير الخزانة الأمريكي ورئيس البنك الدولي تم تمديدها حتى يوم الأربعاء.

وأضافت أن الاجتماعات بين الأطراف المعنية كانت إيجابية وأنه لا يزال التقدم مستمرًا نحو حل يرضي الدول الثلاث.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقد اجتماع مع وزراء الدول الثلاث على هامش الاجتماعات الفنية.

وبحسب البيان الصادر صباح اليوم الأربعاء، أعرب وزير الخارجية سامح شكري عن تقدير مصر لاهتمام الرئيس الأمريكي بهذا الملف الحيوي والجهد البناء الذي يضطلع به وزير الخزانة الأمريكي وفريقه المعاون، مشيرًا إلى أن مصر مستعدة لمواصلة التفاوض في غضون الأيام المقبلة بهدف التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن يحقق مصالح الدول الثلاث ويحفظ حقوقها ويؤمن مصالح مصر المائية.

يذكر أن وزارة الخارجية المصرية، أعلنت خلال يناير الجاري، تعثر المفاوضات مع إثيوبيا، قائلة إن الاجتماعات الوزارية الأربعة التي عقدت على مدار الأسابيع الماضية لم تفض إلى تحقيق تقدم ملموس بسبب تعنت أثيوبيا وتبنيها لمواقف مغالى فيها تكشف عن نيتها في فرض الأمر الواقع وبسط سيطرتها على النيل الأزرق وملء وتشغيل سد النهضة دون أدنى مراعاة للمصالح المائية لدول المصب.