مجلس الوزراء: انخفاض الدين الحكومي كنسبة من الناتج المحلي إلى 78.3% في نوفمبر

قال محمد معيط وزير المالية خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة، إن تحسن المؤشرات المالية وتحقيق فائض أولى ساهم في استمرار انخفاض نسبة دين الحكومة العامة للناتج المحلي من 83.8% في يونيو 2019 إلى 78.3% في نوفمبر 2019.

وأضاف وزير المالية وفقا لبيان صادر من مجلس الوزراء، أن من المتوقع أن تصل نسبة مديونية الحكومة العامة للناتج إلى 83% في يونيو 2020.

وذكر معيط أن معدل النمو السنوي للإيرادات العامة ارتفع بنحو 0.5% خلال النصف الأول من العام المالي الجاري، وارتفعت الإيرادات غير السيادية بنحو 21 مليار جنيه، وارتفع معدل النمو السنوي للمصروفات الحكومية بنحو 8.2 % خلال النصف الأول، في حين شهدت الفترة ذاتها زيادة معدلات نمو الأجور بنحو 12%.

وأفاد أن النتائج المبدئية للأداء المالي خلال النصف الأول تشير إلى تحقيق فائض أولي قدره 30.5 مليار جنيه (0.5% من الناتج) مقارنة بفائض أولي قدره 20.8 مليار جنيه (0.4% من الناتج) خلال نفس الفترة من العام السابق ومقابل عجز أولي قدره 14.1 مليار جنيه (0.3% من الناتج) خلال يوليو-ديسمبر 2017.

وقال وزير المالية إن الخزانة العامة قامت بسداد مبكر خلال الربع الأول من 2020/2019، لنحو 33 مليار جنيه (0.56% من الناتج) لصالح صناديق المعاشات وهى تمثل كامل مستحقات الفوائد لصالح الصناديق للعام بأكمله بدلاً من سداد معظم هذا المبلغ في يونيو كما كان متبعاً فى السابق. وتأتى تلك المعالجة ضمن اتفاق التسوية بين الخزانة وصناديق المعاشات لعام 2019/2020.

وأشار الوزير إلى أن التقرير المبدئى للأداء المالى رصد تحسن صافى العلاقة بين الخزانة العامة وقطاع البترول وتحقيق فائض لصالح الخزانة خلال الربع الأول من العام المالى الحالي 2019-2020 بقيمة 3 مليارات جنيه وذلك للمرة الأولى منذ سنوات.