“المركزي” يوقف مبادرة تمويل الشركات المتوسطة

أعلن البنك المركزي المصري، إيقاف مبادرة تمويل الشركات المتوسطة المنتظمة العاملة أو حديثة التأسيس في قطاعات الصناعة والزراعة والطاقة الجديدة والمتجددة.

وأطلق البنك المركزي المصري، في فبراير 2016 مبادرة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، تشمل منح تمويلات بنحو 200 مليار جنيه بفائدة 5% سنويًا، وقام بتعديل تلك المبادرة للمشروعات المتوسطة، في مارس 2017، لتصبح الفائدة 7% بهدف تمويل شراء آلات أو معدات أو خطوط إنتاج جديدة للشركات المتوسطة المنتظمة العاملة أو حديثة التأسيس في قطاعات الصناعة والزراعة والطاقة الجديدة والمتجددة.

وقال البنك المركزي عبر موقعه الإلكتروني، إن المبادرة نجحت في تحقيق الأهداف المرجوة منها، واستنفاد المبلغ المتاح لها البالغ 5 مليارات جنيه، مطالبًا البنوك بالتوقف عن منح تمويل جديد ضمن المبادرة.

وأشار المركزي في بيانه إلى أن شركات القطاع الصناعي يمكنها الاستفادة من مبادرة تمويل القطاع الصناعي بنحو 100 مليار جنيه، التي أطلقها في ديسمبر الماضي.

وأعلن البنك المركزي المصري، ديسمبر الماضي، إطلاق مبادرة تمويلية بنحو 100 مليار جنيه، لدعم قطاع الصناعة المصرية بفائدة 10% متناقصة للمشروعات الصناعية المتوسطة والكبيرة التي تبلغ مبيعاتها مليار جنيه كحد أقصى سنوياً، لتمويل شراء الخامات ومستلزمات الإنتاج، وتمويل الألات أو المعدات أو خطوط الإنتاج والتمويلات الرأسمالية.