رئيس “العربية للتصنيع” يؤكد دعم الهيئة لمجهودات الدولة لتعزيز التحول للاقتصاد الرقمي

أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالإسراع في الخطوات التنفيذية للتحول للاقتصاد الرقمي والميكنة وتوفير خدمات التجارة الإلكترونية الذكية بالدول الإفريقية الشقيقة وفقا لمعايير الجودة العالمية.

جاء هذا خلال لقائه مع ملالم سيوم رئيس مجلس إدارة مجموعة (A-eTrade Group) وممثل الاتحاد الإفريقي، والدكتورة أماني عصفور برابطة دول الكوميسا الإفريقية، بحضور المهندس أحمد مكي رئيس مجلس إدارة شركة (فايبر مصر).

وأوضح التراس أن مجالات التعاون تتضمن الشراكة والتعاون لتعزيز خدمات الاقتصاد الرقمي وتوفير خدمات التجارة الإلكترونية بدول القارة الإفريقية من خلال إنشاء منصة رقمية إلكترونية للتعريف بالإمكانيات والمنتجات الإفريقية، لافتا إلى وجود منطقة للتجارة الحرة الإفريقية وتشكيل تحالف مصري من الهيئة وبعض الشركات الوطنية والعالمية للعمل على نقل التجربة التنموية المصرية لكافة أرجاء القارة السمراء.

وأضاف أن “الهيئة العربية للتصنيع” تضع كافة إمكانياتها لإنشاء البنية الأساسية المعلوماتية الخاصة بالمنصة الإلكترونية، مشيرا إلي دراسة إنشاء مركز للمعلومات ومقره مصر يستهدف تحقيق قيمة مضافة للسوق الإفريقي وإطلاق أحدث التقنيات المصممة خصيصًا لتمكين التجارة والاقتصاد الرقمي من الازدهار على المستويات المحلية والإقليمية والقارية، خاصة في ظل تفوق متزايد وابتكار في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتجارة الإلكترونية في إفريقيا.

وأشار التراس إلى أن هذه هي الخطوة الأولي التنفيذية لاعتماد منصة التجارة الإلكترونية على مستوى القارة الإفريقية وكذلك الأطر الإدارية والتنظيمية المرتبطة بدعم التجارة الرقمية وخلق فرص عمل للشباب، مؤكدا أن التجارة الإلكترونية تسرع بخطوات التنمية المستدامة لإفريقيا.

ولفت إلى أهمية تبادل الخبرات الفنية وتدريب الكوادر البشرية لتنفيذ أعمال الميكنة والتحول الرقمي، وأيضا الاتفاق على التعاون لتسويق وتوزيع منتجات “العربية للتصنيع” مثل وسائل النقل والطاقة والمياه والعربات المدرعة، من خلال استخدام أحدث الأساليب والتقنيات العالمية في مجال التسويق والتجارة بما يحسن من قدرتها التنافسية وأفضليتها في السوق علي المنتجات الأخرى بأسعار مناسبة وجودة عالية لا تقل عن مثيلاتها الأجنبية.

وأعرب ملالم سيوم عن ترحيبه بالشراكة مع (الهيئة العربية للتصنيع)؛ نظرا لما تمتلكه من إمكانيات متطورة وخبرات في مجال التحول الرقمي والتزامها الدقة وفقا لمعايير الجودة العالمية، وهو الأمر الذي يشجع على عقد المزيد من الاستثمارات مع الهيئة، بما يخدم عمليات توسيع أسواق السلع والخدمات الأفريقية وتمكين التحول الرقمي في جميع أنحاء إفريقيا.

 

أ ش أ