“كابيتال إيكونومكس”: المركزي لديه فرصة لتخفيض الفائدة في اجتماع الخميس المقبل

قالت مؤسسة “كابيتال إيكونومكس” البريطانية للأبحاث، إن البنك المركزي المصري لديه فرصة لمواصلة دورة التيسير النقدي خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية الخميس المقبل، متوقعة تخفيضًا بمقدار 50 نقطة أساس.

ومن المقرر أن تعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعها، نهاية الأسبوع الجاري، بعد أن تم تأجيله لاعتماد التشكيل الجديد للجنة عقب التغييرات التي تمت على مجلس إدارة البنك المركزي.

وخفض البنك المركزي أسعار الفائدة الأساسية على الجنيه بنحو 450 نقطة أساس خلال العام الماضي، لتصل إلى 12.25% للإيداع، و13.25% للإقراض.

وأضافت “كابيتال إيكونومكس” في ورقة بحثية، أن بالرغم من ارتفاع التضخم بشكل حاد في ديسمبر الماضي، إلا أن معدلات التضخم لا تزال أقل من منتصف النطاق المستهدف من قبل البنك المركزي عند 9% (±3) في نهاية عام 2020

وارتفع المعدل السنوي للتضخم الأساسي المعد من قبل البنك المركزي، في ديسمبر الماضي ليسجل 2.4% بدلاً من 2.1% في نوفمبر الماضي.

كما ارتفع المعدل السنوي للتضخم العام في مدن مصر المعد من قبل الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إلى 7.1% في ديسمبر من 3.6% في نوفمبر الماضي.

وترى المؤسسة البريطانية، أن ارتفاع معدلات التضخم في ديسمبر ترجع إلى التأثر بسنة الأساس في أواخر 2018، إلا أنها تعتقد أن ضغوط الأسعار ستظل منخفضة نسبيًا في مصر.