التخطيط تنظم ورشة عمل لمناقشة دور التعليم العالى فى تحقيق التنمية المستدامة

نظمت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، يوم الأربعاء، ورشة عمل لمناقشة دور التعليم العالى والبحث العلمى فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بالإضافة إلى مناقشة التحديات التي تواجه تحقيق التنمية المستدامة في مصر.

وقال بيان صادر من الوزارة، إن الفعاليات تأتي محققة لأهداف الوزارة في مناقشة القضايا والموضوعات التي تهم المواطن المصري.

وقالت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إن الرؤية الاستراتيجية للتعليم العالى حتى عام 2030 تستهدف تحسين الدرجة التنافسية في تقارير التعليم العالمية ،بجانب تفعيل العلاقة الديناميكية بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل.

وأكدت الوزيرة على زيادة فرص الإتاحة بمؤسسات التعليم العالي من خلال الاستراتيجية، بالإضافة إلى تطوير سياسات ونظم القبول بالمؤسسات التعليمية ،و تفعيل قواعد الاعتماد والجودة المسايــرة للمعايير العـلميـة، مشددة على ضرورة تمكـين المتعلم من متطلبـات ومهـارات القــرن الحادي والعشــريـن، بجانب دعم وتطوير قدرات هيئة التدريس والقيادات.

وتابعت “السعيد”: “ومن هنا يأتي ضرورة التأكيد على أهمية دمج أسس ومبادئ التنمية المستدامة في المناهج التعليمية ربط وتحديد أولويات البحث العلمي بما يساهم فى تحقيق غايات وأهداف القطاعات المختلفة”.

وأضافت أن هناك تنسيق مع الوزراء المختصين بالتعليم  لزيادة الاستثمارات الموجهة لجودة العملية التعليمية ورفع مستوى التكنولوجيا الخاصة بالتعليم، وربطها بمجالات البحث العلمي في المحافظات، مؤكدة على اهتمام الوزارة بالتنمية البشرية وخاصة تطوير التعليم باعتباره قاطرة للتنمية الاقتصادية.

وقال حسين أباظة، رئيس فريق عمل استراتيجية التنمية المستدامة، رؤية مصر 2030 بوزارة التخطيط، إن: “ورشة عمل اليوم تتضمن مناقشة تطوير البرامج الأكاديمية والارتقاء بأساليب التعليم والتعلم وأنماط التقويم مع الابتكار والتنوع في ذلك،بجانب التوصل إلى الصيغ التكنولوجية والإليكترونية الأكثر فعالية في عرض المعرفة المستهدفة والبحث العلمي وتداولها بين الطلاب والمعلمين ومن يرغب من أبناء المجتمع”.