قطاع الأعمال: اكتمال خدمات أولى جسور التجارة الخارجية منتصف 2020

قال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، إن اكتمال خدمات أولى جسور التجارة الخارجية التي تستهدف الوزارة تدشينها لتعزيز التجارة الخارجية بين مصر والعديد من الدول حول العالم، منتصف عام 2020 بين العين السخنة ومومباسا في كينيا.

وأضاف خلال كلمته في افتتاح المنتدى الاقتصادي الثاني المصري الإيطالي تحت عنوان “الاستثمار في التجارة”، أن الجسر الأول من السخنة إلى مومباسا يستهدف دول شرق أفريقيا على أن يتم لاحقا إطلاق جسور تجارية إلى شمال وغرب إفريقيا وأوروبا، وتسعى الوزارة من خلال شركاتها التابعة لتوفير خدمات النقل واللوجستيات لتشجيع الشركات المتوسطة والصغيرة إلى جانب كبرى الشركات على تصدير منتجاتها لأكبر عدد من الدول.

وذكر توفيق أن المبادرة التي أطلقتها الوزارة لدعم وتشجيع التجارة البينية بين مصر وشرق إفريقيا من خلال الشركة القابضة للنقل البحري والبري التابعة لها قد انطلقت أولى رحلاتها البحرية في أكتوبر 2019، ومن المقرر أن تستكمل باقي خدمات الجسر من النقل البري للبضائع والتجميع والتخليص الجمركي وإدارة المخازن والمراكز اللوجستية والتأمين في منتصف عام 2020.

وقال وزير قطاع الأعمال العام، إن من المقرر تأسيس شركة للوساطة والتسويق للمنتجات المصرية بالتعاون مع بنوك حكومية وأغلبية من القطاع الخاص.

وأوضح أن مصر مهتمة بزيادة التجارة الخارجية مع إيطاليا الشريك التجاري الهام في أوروبا، مبديا استعداده للتفاوض مع الجانب الإيطالي فيما يخص النقل البحري للبضائع لإحياء الخط الملاحي بين مصر وإيطاليا.