“البريد المصري” يتفق مع “البريد السعودي” على تقديم الخدمات اللوجيستية للحجاج

شهد عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وعبد الله بن عامر السواحه وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودي، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة البريد السعودي، والهيئة القومية للبريد المصري، لتقديم الخدمات اللوجيستية للحجاج.

وقالت وزارة الاتصالات في بيان لها، إن الاتفاقية تأتى في إطار حرص الجانبين على تضافر الجهود فيما بينهما للوصول إلى أفضل الحلول لتوطيد العلاقة الاستراتيجية بينهما وتحديد الإطار العام للاستفادة من الخدمات التي يقدمها الطرفان.

وأضافت أن مذكرة التفاهم تصل مدتها إلى 3 أعوام، وتتضمن أطر التعاون بين البريد المصري والبريد السعودي التعاون في تقديم الخدمات اللوجيستية للحجاج وذلك من خلال استلام الأوزان والشحنات من الحجاج بالأماكن القريبة من مناسك الحج والعمرة وتوصيلها إلى محال إقامتهم في مصر.

وذكرت أن الاتفاقية تشمل إتاحة المدفوعات الإلكترونية بين البريد السعودي والبريد المصري وربط المحافظ الإلكترونية للحجاج والزائرين والسياح بالبلدين، وإعادة شحن محفظة البريد المرتبطة ببطاقات (ايزي باي)، والاتفاق على وضع آلية عمل مناسبة لمعالجة المراسلات القضائية بين البلدين، وعمل اتفاقية توأمة لتحسن جودة الخدمة في مجال البريد العاجل الدولي حسب معايير التوأمة المعتمد في تعاونية البريد العاجل الدولي EMS.

وأشار البيان إلى أنه تم الاتفاق على ربط مركز التجميع اللوجيستي بالقاهرة بمثيله في الرياض ليصبحا مركز تجميع لوجستي واحد للمنطقة، وكذلك تفعيل خدمات الحوالات المالية بين الدولتين وخصوصاً أن هناك أكثر من مليون مواطن مصري مقيم بالمملكة العربية السعودية.