وزير الاتصالات: ربط جميع المؤسسات الحكومية بالألياف الضوئية خلال 3 سنوات بنحو 5.5 مليار جنيه

قال عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن خطة التحول الرقمي المصرية ترتكز على توافر بنية معلوماتية وشبكة ألياف ضوئية فعالة وكفء؛ تستهدف ربط 33 ألف مبنى حكومي في 27 محافظة بالشبكة خلال 36 شهرا، وبتكلفة تصل إلى5.5 مليار جنيه.

وأضاف خلال جلسة “التميز المؤسسي الحكومي والتحول الرقمي” ضمن فعاليات منتدى شباب العالم، أنه تم ربط 800 مبنى حكومي بشبكة الألياف الضوئية في محافظة بورسعيد كمشروع تجريبي، وفي المرحلة الثانية سيتم ربط 1200 مبنى حكومي في 5 محافظات.

وأشار طلعت إلى أن بناء مصر الرقمية ليست مسئولية وزارة بعينها ولكنها مسئولية مجتمع بأكمله من حكومة وقطاع خاص ومجتمع مدني وقطاع أكاديمي وكل جوانب وأركان الدولة.

وذكر أن التحول الرقمي يأتي ضمن مظلة أشمل وهي بناء مصر الرقمية، وأن منظومة التحول الرقمي تهدف إلى ترشيد موارد الدولة، وحوكمة الأداء الحكومي، وتقديم خدمات للمواطنين بشكل أيسر وأكفأ وأكثر شمولا، مشيرا إلى أنه يتم التعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة لتحقيق الربط بين كافة الجهات الحكومية على مستوى البنية التحتية والتطبيقات من أجل تمكينها من التواصل وتبادل البيانات والمستندات لتسهيل حصول المواطنين على الخدمات من جهة واحدة.

وأوضح طلعت أن عمليات التحول الرقمي ستسهم في توفير حجم ضخم من البيانات تمكن الحكومة من خلق هوية رقمية لكل مواطن ومن خلالها تستطيع الحكومة التعرف على احتياجات المواطن وظروفه الاقتصادية ومن ثم توجيه الدعم لمستحقيه، وهناك فرص هائلة للقطاع الخاص للمشاركة في منظومة التحول الرقمي ومشروعات بناء مصر الرقمية.

وقال وزير الاتصالات، إن الوزارة تتعاون مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في بناء القدرات البشرية والتدريب في إطار مشروع نقل الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة، وتتولى وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري تدريب موظفي الدولة؛ بينما تتولى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التدريب التقني لوحدات التحول الرقمي في الحكومة.