“المركزي” يرفع تمويلات مبادرة إحلال وتجديد الفنادق إلى 50 مليار جنيه

قرر البنك المركزي المصري، رفع التمويلات المتاحة ضمن مبادرة تجديد وإحلال الفنادق السياحية إلى 50 مليار جنيه بدلا من 5 مليارات جنيه.

قال البنك المركزي في بيان له، أنه تم الاتفاق في اجتماع موسع بشرم الشيخ رتبه خالد فودة، محافظ جنوب سيناء بحضور طارق عامر، محافظ البنك المركزى وممثلي القطاع المصرفي وممثلى اتحاد الغرف والجمعيات السياحية وكبار المستثمرين وأصحاب الفنادق، على على زيادة قيمة مبادرة المركزى لتجديد وإحلال الفنادق من 5 مليارات جنيه إلى 50 مليار جنيه.

وأضاف أنه تم الاتفاق على تجديد مبادرة السياحة الحالية لمدة عام تنتهي في 31/12/2020، وإعفاء المتعثرين فى قطاع السياحة قبل عام 2011 من الفوائد المهمشة.

وذكر البيان أنه تم الاتفاق أيضا على إعفاء جميع عملاء مبادرة الشركات السياحية المتعثرة بما فيها مناطق نوبيع وطابا وسنت كاترين من الفوائد المهمشة و50% من الدين مع الابقاء على الشركات فى الايسكور لمدة عامين كمعلومة تاريخية (عملاء مبادرة السياحة).

وقال طارق عامر محافظ البنك المركزى إن توجيهات القيادة السياسية مساندة لصناعة السياحة لما تحققه من دخل وتتيح من فرص عمل وصناعات عديدة مغذية، وأنه كلما تعمقت الثقة بين صناع السياحة وبين القطاع المصرى فأن الدعم سيزداد ويتواصل.

ووفقا للبيان أبدى ممثلى صناعة السياحة بالغ تقديرهم للرئيس السيسى لاهتمامه الصادق بالسياحة المصرية والمساهمة فى تسويقها عالمياً وهو ما حقق آثاراً ايجابية وكذلك لسرعة استجابة البنك المركزي والقطاع المصرفي في تجاوز التحديات والمساهمة العملية فى الحفاظ على قدرات السياحة المصرية.