رئيسة برتامينا: نبحث مع أرامكو السعودية خطة أصغر لمشروع سيلاكاب المشترك

قالت نيكي ودياواتي الرئيسة التنفيذية لشركة بي.تي برتامينا الإندونيسية للطاقة إن الشركة تسعى مع أرامكو السعودية إلى إتمام صفقة في الربع الأول من 2020 إذ تبحثان خطة جديدة لمشروعهما المشترك.

ويجري بحث خطة لتطوير مصفاة سيلاكاب في إقليم جاوة الوسطى منذ 2016، لكن الشركتين أخفقتا في الاتفاق على تسعير المشروع.

وأضافت ودياواتي أن أحدث نهج قد يشهد لأن تشكل الشركتان شركة مشتركة تركز فقط على منشأة إضافية مزمعة في الموقع، بدلا من خطة أولية دعت إلى مشروع مشترك يضم كل منشآت سيلاكاب.

وتابعت قائلة إن برتامينا التي تديرها الدولة ستواصل تشغيل المصفاة القائمة ودفع رسوم المعالجة للمشروع المشترك بموجب الخطة الجديدة قيد البحث.

وأضافت ”هذا ما نبحثه الآن وحددنا هدفا هو ضرورة إتمام هذه (المفاوضات) في الربع الأول من العام المقبل“.

ويهدف التوسع إلى زيادة طاقة التكرير في مصفاة سيلاكاب إلى 400 ألف برميل يوميا من 348 ألفا.

كان مسؤول في برتامينا قال في أبريل نيسان إنه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع أرامكو، فإن برتامينا مستعدة لتدشين المشروع وحدها للوفاء بهدفها لبدء التشغيل في 2025.

كما تدرس برتامينا العثور على شريك جديد لمشروع مصفاة تابع لها بتكلفة عشرة مليارات دولار في بونتانج بإقليم كاليمانتان الشرقية.

ولم تفصح الرئيسة التنفيذية للشركة عن الأسباب وراء البحث عن شريك جديد لمشروع بونتانج.

 

(رويترز)