“كابيتال إيكونومكس” تتوقع تخفيض أسعار الفائدة على الجنيه 225 نقطة أساس في 2020

تتوقع مؤسسة “كابيتال إيكونومكس” البريطانية للأبحاث، أن يخفض البنك المركزي المصري أسعار الفائدة الأساسية بنحو 225 نقطة أساس خلال العام المقبل لتصل إلى 10% للايداع و11% للاقراض.

وخفضت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، أسعار الفائدة الأساسية على الجنيه بنحو 450 نقطة أساس منذ بداية العام وحتى نوفمبر الماضي، ويتبقى لها اجتماع وحيد في ديسمبر الجاري.

وقالت “كابيتال إيكونومكس” في ورقة بحثية حصل “اقتصاد مصر” على نسخة منها، إنها ترى أن التضخم في مصر سيرتفع طفيفا خلال العام المقبل، إلا أنه لن يتجاوز استهدافات البنك المركزي المصري.

ويستهدف البنك المركزي المصري، تحقيق معدل التضخم عند 9% (± 3%) خلال الربع الرابع لعام 2020.

وتراجع المعدل السنوي للتضخم الأساسي المعد من قبل البنك المركزي، في نوفمبر الماضي ليسجل 2.1% بدلاً من 2.7% أكتوبر الماضي.

بينما ارتفع المعدل السنوي للتضخم العام في الحضر إلى 3.6% خلال نوفمبر مقابل 3.1% في أكتوبر الماضي.

وأضافت المؤسسة البريطانية، أن بالرغم من ارتفاع التضخم في الحضر على أساس سنوي في نوفمبر للمرة الأولى في 6 أشهر، إلا أنه ظل أقل بكثير من مستهدفات البنك المركزي المصري.

وذكرت أن القراءة الضعيفة للتضخم في نوفمبر الماضي والإشارات إلى أن ضغوط الأسعار من المرجح أن تظل منخفضة؛ يعني أن البنك المركزي قد يتراجع في دورة التيسير النقدي في اجتماع ديسمبر الجاري، إلا إنها لا تستبعد تخفيض بمقدار 50 نقطة أساس.