وفد أمريكي يبحث ضخ استثمارات جديدة بمصر

التقت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، بوفد من نواب سابقين من الكونجرس الأمريكى، يضم دانا رورباخر، النائب الجمهوري السابق بالكونجرس، والرئيس السابق لمجموعة أصدقاء مصر بالكونجرس، وبول بهرند، نائب سابق بالكونجرس، بحضور شريهان بخيت، معاون الوزيرة.

وبحث الاجتماع، ضخ استثمارات امريكية جديدة فى مصر، والتى وصلت إلى 22.8 مليار دولار.

ووفقا لبيان صادر من الوزارة، أكد الرئيس السابق لمجموعة أصدقاء مصر بالمجلس، حرصه على الترويج للفرص الاستثمارية الواعدة فى مصر فى الخارج، وجذب شركات أمريكية للاستثمار فى مصر، مشيرا إلى أن عدد من الشركات الأمريكية تعتزم الاستثمار فى مصر فى مجالي التشييد والبناء وصناعة البلاستيك من خلال بناء مصانع لإنتاج مواد البناء، والبلاستيك، صديقة للبيئة وقليلة التكلفة، والدخول في شراكات مع القطاعين العام والخاص في مصر.

وأكدت الوزيرة، قوة العلاقات الاستراتيجية والاقتصادية بين مصر وأمريكا، مشيدة بالدور الذي يقوم به نواب الكونجرس سواء الحاليين أو السابقين في تعزيز الشراكة بين البلدين خاصة في المجال الاقتصادي، مشيرة إلى أن الدولة تعمل على جذب استثمارات في المشروعات القومية الكبرى التي تستجيب لاحتياجات المواطنين وذات القيمة المضافة، وتعمل على خلق فرص عمل للشباب والمرأة.

وأعرب الوفد الأمريكي، عن حرص بلاده على ضخ المزيد من الاستثمارات إلى مصر، في ظل الإصلاحات التشريعية الأخيرة التي نفذتها الحكومة المصرية، وأشاد الوفد بالمشروعات القومية الكبرى والتى تمثل فرصة لشراكة اقتصادية كبيرة بين مصر وأمريكا.