تعهدات إماراتية بزيادة الاستثمار بمصر

قال جمال الجروان، الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، إن مصر تعد أفضل دولة للاستثمار، وأنها أكثر دولة يستطيع أن يحقق فيها المستثمر عائد كبير على مستوى العالم، مشيرا إلى أن الإمارات تستهدف أن تصل استثماراتها فى مصر إلى 14 مليار دولار خلال السنوات الخمسة المقبلة، فى ظل وجود بفرص وقطاعات ذات الإمكانات الواعدة والقادرة على استيعاب الاستثمارات الإماراتية العملاقة.

وتبلغ الاستثمارات الإماراتية في مصر حاليا نحو 7.2 مليار دولار.

ودعا “الجروان” خلال جولة تفقدية بالعاصمة الإدارية الجديدة نظمتها وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، المستثمرين الإماراتيين لدراسة الفرص المتاحة في مصر بجدية خاصة العاصمة الإدارية الجديدة.

وأضاف أن الحكومة المصرية طرحت مؤخرا تسهيلات كبيرة لاستقطاب المستثمرين ورجال الأعمال للاستثمار في مختلف القطاعات، مشيدا بمناخ الاستثمار فى مصر والذى تأسس على نظام مؤسسى، خاصة مركز خدمات المستثمرين، وما يقدمه من خدمات مميزة للمستثمرين وفق أفضل النظم العالمية.

وذكر أن منتدى الإمارات مصر للتجارة والاستثمار المنعقد حاليا بالقاهرة، يعد من أكبر المنتديات الاقتصادية والتجارية في تاريخ العلاقة بين الإمارات ومصر بسبب الحضور الكبير والمكثف للمستثمرين الإماراتيين والدعم الحكومي له من قبل وزارة الاقتصاد الإماراتية والحكومة المصرية، معربا عن أمله في اقتناص المستثمرين الإماراتيين لفرص استثمارية جديدة متميزة فيه.

وقالت سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن هناك فرصا استثمارية واعدة بمصر والتى تتضمنها العاصمة الإدارية الجديدة، وأنها تحرص على زيادة الاستثمارات الاماراتية والتى وصلت إلى 7.2 مليار دولار فى ظل وجود 1165 شركة فى مجالات مختلفة منها العقارات والسياحة والترفية والبترول والطاقة والأغذية والزراعة وتكنولوجيا المعلومات.

ونظمت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، جولة تفقدية، لوفد استثمارى من دولة الإمارات للتعرف على حجم الإنجاز الذي تحقق في مشروع العاصمة الإدارية الجديدة وفرص الاستثمار به.

وبحسب بيان صادر من الوزارة، شملت الجولة مبنى مجلس النواب ومسجد الفتاح العليم، أحد أكبر المساجد في المنطقة العربية، والذي يتسع لسبعة آلاف مُصلي، وكاتدرائية ميلاد السيد المسيح، والتي تُعد أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط، حيث تتسع لثمانية آلاف مُصلي.

ووفقا للبيان، أشاد الوفد الاستثمارى الإماراتى، بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة والفرص الاستثمارية التى يتضمنها المشروع، والذى تم إنشائه وفق أفضل النظم العالمية، ما يؤكد على مدى التطور السريع الذي شهده الاقتصاد المصري، سواء فيما يخص البنية الاساسية، أو في جودة الخدمات المقدمة للمستثمرين، مؤكدين حرصهم على ضخ استثمارات جديدة فى مصر، وتعزيز مساهمة القطاع الخاص في عملية التنمية الاقتصادية.