“المركزي” يطلق مبادرة تمويل عقاري جديدة للطبقة المتوسطة

أعلن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وطارق عامر محافظ البنك المركزي، إطلاق مبادرة جديدة للتمويل العقاري لصالح الفئات متوسطة الدخل، بالتعاون مع الحكومة، تشمل قروض بنحو 50 مليار جنيه.

وقال عامر بمؤتمر صحفي عقد بمجلس الوزراء، إن المبادرة تشمل إتاحة تمويلات بنحو 50 مليار جنيه، للفئات متوسطة الدخل بفائدة 10% ولأجل 20 عام؛ لتمويل شراء وحدات الإسكان العقاري.

وأضاف محافظ البنك المركزي أن التمويل ضمن المبادرة سيتاح للوحدات السكنية حتى مساحة 150 متر مربع.

وأوضح عامر أن حجم التمويل العقاري على ميزانيات البنوك المصرية ضئيل للغاية وبالتالي هناك مجال كبير لزيادة التمويل العقاري على ميزانيات البنوك المصرية، والمبادرة ستسهم في نمو السوق العقاري، وهو أحد القطاعات المهمة وكذا ستعمل على تخفيف الأعباء بالنظر لفترة السداد الطويلة، لافتاً إلى أن الدولة قامت بالفعل بإنشاء مئات الآلاف من الوحدات على مدار السنوات العشر الماضية.

وأشار إلى أن القطاع المصرفي في وضع طيب للغاية بما يمكنه من توفير أي تمويل مطلوب لعمليات التنمية المخطط لها ، وأن هذه المبادرات ستكون بداية جيدة نستمر في متابعتها.

وقال رئيس مجلس الوزراء، إن الدولة تولي اهتمامًا كبيرًا خلال الفترة الماضية بالإسكان الاجتماعي، والإسكان الخاص بنقل وتوطين قاطني العشوائيات كبديل للمناطق غير الآمنة، وتدعمهما الدولة بصورة كبيرة.

وأوضح أن إطلاق برنامج لتمويل الوحدات التي تستهدف الأسر متوسطة الدخل، بقيمة 50 مليار جنيه، بحيث يتم اتاحة هذه الوحدات بسعر فائدة أقل من سعر السوق، ولمدة زمنية أطول، بما يشجع الأسر المتوسطة على إتاحة مصدر للتمويل الميسر لها بسعر فائدة أقل من الحالي.