القاضي: كافة الأجهزة تعمل على تنفيذ استراتيجية مصر للتحول إلى مجتمع رقمي

(بيان)

قال ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إن الوزارة تتعاون مع كافة أجهزة ومؤسسات الدولة لتنفيذ استراتيجية مصر للتحول نحو المجتمع الرقمي.

وأضاف خلال لقاءه مع وفد فرنسي يضم رجال أعمال}، أن ما تتضمنه الاستراتيجية من مشروعات كبيرة يتم تنفيذها في الوقت الحالي من أبرزها الاستثمار في البنية التحتية للاتصالات، وتفعيل أدوت تكنولوجيا المعلومات في تقديم خدمات حكومية متميزة للمواطنين في مجالات الصحة والتعليم، ونشر المناطق التكنولوجية في المحافظات المختلفة، والبدء في تنفيذ مدينة المعرفة في العاصمة الادارية الجديدة التي تعتمد على أحدث ما توصلت اليه تكنولوجيا المدن الذكية.

وتابع: “والاهتمام بالإبداع التكنولوجي وريادة الاعمال، والاستثمار في تدريب الشباب على أحدث التكنولوجيات من خلال مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل، بالإضافة الى مبادرة تصميم وتصنيع الالكترونيات التي أثمرت عن انتاج أول هاتف محمول ذكي مصري الصُنع بنسبة مكون محلي 45%”.

وذكر القاضي أن مصر لديها العديد من المزايا التنافسية التي تجعلها سوق جاذب للاستثمار، بفضل النجاحات التي حققها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري خلال السنوات الثلاث الماضية، مطالباً الشركات الفرنسية الى الاستثمار في الفرص المتاحة بمشروعات القطاع.

وبحسب البيان استقبل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مارك رينارد رئيس مجموعة العمل المعنية بالشئون الرقمية في مؤسسة ميديف العالمية والوفد المرافق له؛ لبحث فرص الاستثمار المتاحة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر، وسبل دعم التعاون بين الجانبين.

وقال جورميه باكون المستشار الاقتصادي ورئيس القسم الاقتصادي بالسفارة الفرنسية: “الوفد الفرنسي يضم مجموعة من الشركات الفرنسية التي لديها ثقة كبيرة في السوق المصري سواء كانت الشركات المتواجدة في مصر بالفعل ولديها رؤية مستقبلية لزيادة الاستثمارات والتوسع بها، أو الشركات التي تبحث عن مجالات شراكة جديدة في مصر، مبدياً سعادته بالكوادر المصرية العاملة بشركة فاليو الفرنسية في مصر”.

وأكد جون مارك هاريبون العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أورانج مصر على توسع الشركة العالمية في أنشطتها في مصر، وانضمام معمل شركة اورانج للبحوث والتطوير الي فرع الشركة في مصر لتطوير البرمجيات وذلك لتميز الكوادر المصرية العاملة في هذا المجال.