البترول: تحويل 17 ألف سيارة للعمل بالوقود المزدوج خلال 4 أشهر

قالت وزارة البترول والثروة المعدنية، إنه تم تحويل أكثر من 17 ألف سيارة للعمل بالوقود المزدوج (بنزين/غاز طبيعي) خلال الفترة من يوليو وحتى أكتوبر 2019.

وأضافت في بيان لها، أن هناك نتائج غير مسبوقة لنشاط تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي في السوق المصري خلال الفترة الماضية؛ مدعوماً بقرار الدولة الإصلاحي لهيكل تسعير المنتجات البترولية وإزالة التشوهات السعرية في يوليو الماضي.

وحررت مصر أسعار المنتجات البترولية بداية من يوليو الماضي، وبدأت في تطبيق آلية التسعير التلقائي للوقود مطلع أكتوبر، والتي بموجبها يتم تحديد أسعار المنتجات البترولية في السوق المحلي كل ثلاثة أشهر وفقا لعدد من المتغيرات.

وذكرت الوزارة أنه خلال الفترة من يوليو وحتى أكتوبر، تم بيع ما يقرب من 192 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي للسيارات العاملة بالوقود المزدوج، لتصل إلى معدلات غير المسبوقة، وبمثابة قفزة كبيرة سواء في أعداد السيارات المحولة أو مبيعات الغاز للسيارات.

وأشارت إلى أن شركات تموين السيارات بالغاز الطبيعي تنفذ حاليا برنامج عاجل للتوسع فى انتشار محطات تموين السيارات بالغاز على مستوى الجمهورية، وتم افتتاح محطتين جديدتين خلال شهر سبتمبر الماضي وجاري وضع اللمسات الأخيرة لتشغيل محطتين خلال شهر نوفمبر الحالي، بالإضافة إلى تقدم الأعمال التنفيذية فى 4 محطات أخرى سيتم دخولها الخدمة تباعاً مع بداية العام القادم.

وقالت وزارة البترول، إنه تم إعداد خطة لتنفيذ توجه الدولة من خلال اللجنة المشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء لتحويل حوالي 147 ألف سيارة أجرة جديدة للعمل بالغاز الطبيعي كوقود بالإضافة لإنشاء 366 محطة لتموين تلك السيارات بالغاز الطبيعي خلال ثلاث سنوات تبدأ من يناير 2020 بمعدل 50 ألف سيارة سنوياً.

المؤشرات الاقتصادية
أسعار الذهب
سعر صرف الدولار
أسعار الاسهم
وظائف البنوك
منتجات البنوك