التخطيط: نقل الوزارات والهيئات الحكومية إلى العاصمة الإدارية يتم على مراحل

من: اقتصاد مصر 

قالت هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إنه يتم إجراء عدداً من الدراسات الخاصة بعملية انتقال الهيئات والوزارات الحكومية  إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وأنها ستتم علي عدة مراحل.

وتتولى وزارة التخطيط عملية تنظيم نقل الوزارات والهيئات للعاصمة الإدارية بتكليف من رئيس الوزراء، والتي من المقرر أن تبدأ العام المقبل.

ويقع الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية على مساحة 1133 فدانًا بما يعادل 4.8 مليون متر مربع، وتشمل المرحلة الأولى من الحي مبنى مجلس النواب، ومجلس الوزراء، بالإضافة إلى المرحلة الأولى من المباني الوزارية بإجمالي 36 مبنى يسع 29 وزارة على مساحة 153 فدانًا.

وأضافت السعيد خلال جولة تفقدية للحي الحكومي بالعاصمة الإدارية:” بناءً علي طلب السيد رئيس الجمهورية أن يتم توفير كافة الخدمات اللازمة اولاً قبل عملية الانتقال حتي تتم بشكل أيسر وأسرع”.

وأوضحت: “رؤية الدولة لمشروع العاصمة الإدارية الجديدة تتجاوز حدود نقل الوزارات وبعض الأجهزة الحكومية، و الانتقال لا يعنى فقط الانتقال المكاني، لكنه يهدف أيضا الى تطوير عمل الجهاز الإداري للدولة، وزيادة قدراته، للنهوض بأعباء تنفيذ خطط التنمية المستدامة الأمر الذي يضمن رفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف القطاعات حيث تضم تلك المدن المتطورة أنظمة تكنولوجية عالية توفر الخدمات بشكل اسرع واسهل”.

وذكرت السعيد أن مشروع العاصمة الادارية الجديدة بما يضمه من مشروعات يسهم في نقل مصر نقلة حضارية، ويسهم بشكل أساسي في جذب العديد من الاستثمارات وتوفير فرص العمالة، مشيرة إلى أن إجمالي عدد شركات المقاولات العاملة علي المشروع وصل إلى ما يتجاوز الـ400 شركة واستطاعت توفير  فرص عمل لـ500 ألف عامل.